الرئيسية / مقالات / إنطلاق المؤتمر الدولي الثالث “الإعلام والأزمات”

إنطلاق المؤتمر الدولي الثالث “الإعلام والأزمات”

تغطية: أميره الأحمري – سامية الشهري – ندى الأسمري – آمال علي – أبها:

ينطلق اليوم المؤتمر الدولي الثالث “الإعلام والأزمات، الأبعاد والإستراتيجيات” والتي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والإتصال بكلية العلوم الإنسانية، وذلك بحضور عدد من الإعلاميين والأكاديميين من السعودية وخارجها.

‏ويأتي المؤتمر ⁧‫انطلاقًا من أهمية الإعلام في إدارة الأزمات وقدرته على السيطرة عليها، والتحكم في تأثيرها، ويناقش العديد من الأبعاد والاستراتيجيات والمحاور المتصلة بالموضوع، والجدير بالذكر أن المؤتمر يضم 10جلسات علمية خلال فترة إقامته.

حيث شارك الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود في الجلسة الحوارية الأولى بالملتقى ” أنه يمكن تعريف الأزمة بأنها مشكلة غير متوقعة قد تؤدي إلى كارثة إذا لم تتم إدارتها بالطريقة الصحيحة “.

كما شكر سموه الجامعة على تنظيمها لهذا المؤتمر ، مشيدًا بما تقدمه من خدمات مجتمعية علمية وبحثية للمنطقة .

وقد رحب معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي في كلمته بسمو أمير المنطقة راعي الحفل والحضور والمشاركين مؤكداً على أهمية الإعلام في عالمنا المعاصر بإعتباره يتقاطع مع مختلف أوجه الحياة ومع كافة أصعدة الشأن العام في كل الدول والمجتمعات .

و أشار معالية بأن الجامعة تعمل مع قسم الإعلام والإتصال على إعداد دراسة متكاملة لتحويل القسم إلى كلية مستقلة تحت مسمى كلية الإتصال والمعلومات وفق رؤية تتوافق و تنسجم مع رؤية المملكة 2030.
كما أشار الى ضرورة وجود إعلام سعودي موجهه لإدارة الأزمات المفتعلة ضد المملكة والفصل بين ‎مفهوم الإعلام من حيث الخدمة والبروتوكولات والإعلام الميدان والممارسة الفعلية له، كذلك القدرة على صياغة رسائل إعلامية عربية موحدة لردع مثل هذه الأزمات ومحاولة التخفيف من حدتها .

وأكد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المستشار ورئيس قسم الإعلام والاتصال الاستاذ الدكتور علي بن شويل القرني أنه تم اختيار عنوان “الإعلام والأزمات، الأبعاد والاستراتيجيات” للمؤتمر كون الأزمات أصبحت من مكونات الإعلام الأساسية وتتداخل فيها أطراف عديدة.

‏‎وفي لقاء خاص لصحيفة إنماء مع الأستاذة حنان الأحمري معيدة وأستاذة بقسم الإعلام والاتصال تخصص إتصال إستراتيجي بجامعة الملك خالد ‎وإحدى المشاركات بورقة عمل قدمتها خلال الجلسة الثانية للمؤتمر نيابةً عن الدكتور السّر من الكليه الإمارتية الكندية، أوضحت للصحيفة فكرتها، قالت: “قررنا في هذا المؤتمر أن ندير نحن الأزمة وليست الأزمة هي من تديرنا بفوضويتها وفجائيتها، لذلك يسعى الجميع في هذا المؤتمر لتوظيف قوة الإعلام بنوعيه الجديد والتقليدي في مجاراة الازمه والتخفيف من وطئتها”.

شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *