الرئيسية / مقالات / “لا عسير في عسير” تدشين الحملة الوقائية للتوعية بأضرار المخدرات

“لا عسير في عسير” تدشين الحملة الوقائية للتوعية بأضرار المخدرات

آمال علي – أبها: 

دشن صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز الحملة الوقائية للتوعية بأضرار المخدرات والمؤثرات العقلية تحت شعار ” لتكن أنت إرادة ” وذلك يوم الاربعاء الموافق ٢٧ رجب، وذلك على مسرح المفتاحة بمركز فهد الثقافي بأبها.  

مؤكداً أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد في جميع الفعاليات والمبادرات التي تعود على الفرد والمجتمع بالنفع والفائدة وقال سموه الموقر ” لا عسير في عسير، ولتكن لنا إرادة حينما تتكاتف الجهود سنحقق المعجزات “.

و من جانب أخر حضر مدير مستشفيات القوات المسلحة بالجنوب العميد عبدالله الغامدي وذلك بمجمع الراشد بأبها، وأشرف على جميع الأركان المشاكة بالحملة.  

تضمنت تلك الأركان ركن جمعية البر بأبها حيث هي الراعي الرئيسي الحملة، كما أن غالبية الركن عنصر بشري.

ومن الجهات المشاركة الدوريات الأمنية، وذلك بعرض عدد من عينات المخدرات والحشيش وغيرها، وذكر الأسباب التي تقود الشباب والشابات لها و مدى خطورتها عليهم.

وأيضاً شاركت في الحملة الإدارة العامة بتعليم منطقة عسير و جامعة الملك خالد من طلاب وطالبات، بعرض الأدوية العلاجية التي تؤدي إلى الإدمان.

ومن الجهات المشاركة ايضاً الجمارك والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وحرس الحدود ومجلس شباب منطقة عسير حيث هو الكيان المعني لكل مايخص الشباب في المنطقة، فهو يخدم الشباب والشابات من جانب التدريب للتأهيل إلى سوق العمل أو مساندة الشباب ودعمهم في ريادة الأعمال ودعم مجموعة من المشاريع الإستثمارية للشباب والحاقهم في سوق العمل.  

بالإضافة إلى إدارة الثقيف الصحي من مستشفى القوات المسلحة وركن الإستشارات النفسية القائم عليه الاخصائي النفسي خالد سعد الخنفري.

ختاماً ذكر علي بن محمد القحطاني من مديرية سجون منطقة عسير أن المواطن رجل الأمن الأول الذي يقدم الخدمة لنفسه وللمجتمعه، وأوضح الفرق بين المتعاطي والمدمن وكيفية التعامل معه بالسجن من جميع النواحي التعليمية والدينية، ومؤكداً أنها لقت صدى كبير كما ذكر أن إشراقته يعتبر مستشفى الأمل يساعد السجين على التعافي من الإدمان وبرنامج ثقة يساعده بعد إقلاعة عن المخدرات وعودته للمجتمع عضو نافع.  

شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *