الرئيسية / مقالات / مكالمة هاتفية تقود لتجمع عمالي وتسهم في إشهار إسلام 86 نيباليا في الرياض

مكالمة هاتفية تقود لتجمع عمالي وتسهم في إشهار إسلام 86 نيباليا في الرياض

لمى الخليفة – الرياض:

أقام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة – غرب العاصمة السعودية الرياض، والذي أشرفت عليك وزارة الشؤون الإسلامية، لإشهار 86 نيباليا إسلامهم دفعة واحدة.

و أشار الداعية النيبالي حمود الرحمن رايان الذي يعمل في مشروع ” بلغني الإسلام” أحد أشهر مشاريع المكتب الدعوية حيث تلقى مكالمة هاتفية تفيد برغبة أحد أبناء جلدته في الدخول للإسلام، حدد موعد اللقاء خلال وصوله مقر الشركة حيث تواجد 114 عاملاً، بدأ كلمته الدعوية في تبيان سماحة الإسلام والرد على الشبهات التي التصقت بهذا الدين العظيم ومنها نبذ العنف والإرهاب والتطرف، ومناقشتهم في بعض المعتقدات التي ترسخت في أذهانهم من الديانات التي كانوا ينتمون لها وتصحيحها بالحسنى.

و أوضحَ الداعية حمود الذي يعمل في مكتب دعوي منذ عشر سنوات، أنه بعد قرابة ثلاث ساعات متواصلة من النقاشات دعاهم جميعاً للدخول في الإسلام وكان متوقعاً أن يعلن عدد قليل منهم في الإسلام لكنه تفاجئ بعدد كبير منهم بلغ 86 شخصاً أبدوا رغبتهم بالدخول في الإسلام.

من جانبه أكد المدير التنفيذي للمكتب الشيخ فؤاد بن عبد الرحمن الرشيد على الدعم والتوجيه والرعاية الذي يلقاه المكتب من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين – حفظهما الله- وبمتابعة واهتمام من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لمشاريع وأنشطة المكتب خاصة ولبرامج وأنشطة المكاتب الدعوية في مناطق المملكة بصفة عامة.

وأشار الشيخ الرشيد إلى أن المكتب يسعى للتواصل مع المسلمين الجدد من خلال مشروع -أسلمت فعلمني- وغيرها من البرامج الدعوية المباشرة وغير المباشرة، يذكر أن دعاة المكتب التعاوني للدعوة قد نفذوا العام الماضي 22220 إتصالاً بغير المسلمين في مناطق المملكة أثمر عن إشهار 1439 شخصاً جديداً إسلامهم، في حين يعد هذا الرقم ثاني أكبر رقم حققه المكتب في عدد المسلمين الذين أشهرو إسلامهم دفعة واحدة بعد أن أشهر 100 عامل نيبالي إسلامهم في شهر مايو الماضي في إحدى الشركات في الرياض.

 

شاهد أيضاً

المتطوعون…. وأبو جهل

حنان البخيت   لا زالت الجاهلية تطل بعنقها في مجتمعاتنا المتحضرة، ولا زالت بعض الممارسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *