الرئيسية / مقالات / حرم أمير الشرقية تدشن فرع الأسر الرائدة لبرّ الشرقية

حرم أمير الشرقية تدشن فرع الأسر الرائدة لبرّ الشرقية

روان عبدالرحمن – الدمام: 

دشنت حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي مساء أمس الأربعاء بشيراتون الدمام فرع الأسر الرائدة “المنتجة” لجمعية البر بالمنطقة الشرقية، بحضور العديد من المشاركات وسيدات أعمال المنطقة الشرقية وذلك بعد أن خصصت الجمعية نشاط الأسر المنتجة كفرع للجمعية تدار من خلاله الأسر الرائدة “المنتجة” في كافة المدن والقرى التابعة لنطاق جمعية البر بالمنطقة الشرقية.

وقالت الأميرة خلال اللقاء أن جمعية البر بالمنطقة الشرقية تشهد قفزات سريعة نراها كل عام مشيرة لافتتاح فرع الأسر الرائدة، قائلة أن الفروع التي افتتحتها الجمعية هذا العام سنجد أثرها بلا شك العام القادم وأضافت أنها على ثقة بقيادة هذه الجمعية قائلة أن جمعية البر بالمنطقة الشرقية من أعرق الجمعيات التي يمتد تأثيرها إلى جميع أنحاء المجتمع، شاكرة أمين عام الجمعية وأعضاء مجلس إدارتها وعضوات و كافلات البر ممن حضرن اللقاء.

من جانبه قال الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية أن إطلاق الجمعية لفرع خاص بالأسر المنتجة يأتي استجابة لدعوة حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي للاهتمام بالأسر المنتجة وإطلاقها مسمى الأسر الرائدة على الأسر المنتجة بالجمعية، شاكرا الأميرة على رعاية وتشريف اللقاء الذي تنظمه سنويا جمعية البر بالمنطقة الشرقية لجذب العديد من سيدات المجتمع لعضوية الجمعية وكفالة الأيتام وأوضح أن من بين المشاركات هناك 650 كافلة لأيتام الجمعية مشيرا إلى أن لقاء العام الماضي حضرته 500 سيدة أعمال وعضوة، شاركن في دعم برامج الجمعية النسائية وكفالة الأيتام وأضاف العفيصان أن أيتام الجمعية البالغ عددهم 1353 يحظون برعاية ودعم من سيدات المجتمع اللائي يحرصن على مشاركتهم الفعاليات والبرامج الخاصة بهم وتوفير الدعم لهم لدعم الأيتام تعليميا وصحيا واجتماعيا.

وأوضح العفيصان أن جميع فروع الجمعية ممثلة بالأقسام والفروع النسائية بالمنطقة الشرقية شاركت في تنظيم اللقاء الذي ضم العديد من الفعاليات والأنشطة، أبرزها المعرض المصاحب للقاء الذي افتتحته سمو الأميرة وعرض لقصص نجاح فتيات بر الشرقية من أبناء المستفيدين وتكريم سفيرات البر اللائي تم اختيارهن كسفيرات لهذا العام ،وأضاف العفيصان: إن الجمعية تعمل من خلال الفروع النسائية لها على تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع التنموية حيث قدمت لفتياتها بالشراكة مع الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني عدة برامج تنموية كدورة صيانة الجوالات التي استفادت منها 45 مستفيدة من فتيات الجمعية بواقع 150 ساعة تدريبية وعلى مدى 6 أسابيع ودورة الخياطة والتفصيل التي استفادت منها 20 متدربة لتأهيل فتيات البر في مجال الخياطة وبرنامج مطبخ البر الذي استفادت منه 19 متدربة من فتيات بر الشرقية بالشراكة مع المهيدب الخيرية.

موضحا أن هذه البرامج التنموية لتأهيل الفتيات لسوق العمل جاءت تحقيقا لرؤية المملكة 2030.وأضاف العفيصان: «بجانب هذه البرامج التنموية تقدم الفروع النسائية أيضا للمستفيدات شهريات عينية وأجهزة كهربائية وتسدد قيمة فواتير الكهرباء وإيجار مساكن الأسر المحتاجة كما تقدم العديد من البرامج للأيتام وأسرهم كالمخيم الصيفي والشتوي للأيتام وحفل تكريم أبناء الأيتام المتفوقين وعمرة الأيتام والبرامج المقدمة لهم في اليوم العالمي لليتيم، مشيرا إلى أن الفرع النسائي اهتم أيضا بالتطوع واستقطاب المتطوعات وفقا لرؤية 2030 في الاهتمام بالتطوع فاستقطب العديد من المتطوعات اللائي شاركن في تقديم الخدمات والبرامج للمستفيدات من الفرع النسائي للجمعية.

شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *