الرئيسية / مقالات / المالكي رائد التطوع تحدى الظروف وبدأ بدون رأس مال أو دعم أو تشجيع

المالكي رائد التطوع تحدى الظروف وبدأ بدون رأس مال أو دعم أو تشجيع

مرام الحربي – الرياض: 

حياته مليئة بالتجارب والممارسات ومعروف في عالم التطوع والتنمية المجتمعية الأستاذ رائد المالكي عمل على عدة مشاريع بتحدي كل الظروف حتى أسس مشروع إنماء الإعلامي الذي تربطه بها قصة حب وشغف باعتبارها هي صاحبة الجلالة وابنةً له. 

 ولد المالكي بالطائف السعودية وبدأ دارسة الإبتدائية بعمر الخامسة حتى أنهى الثانوية ثم التحق بكلية المعلمين تخصص رياضيات ولم يبدي ميلاً للدارسة قط ليتجه للتجارة بدءًا بحاضنة وإنتاج دواجن ثم مزرعة بيوت محمية ومن ثم مارس التجارة في مجال التمور ويلي ذلك التجارة في مجال الإكسسوارات حتى انتقل إلى التجارة في مجال الديكور والكماليات.

واستمر في مهنة التجارة لخمس سنوات حتى تعيَّن معلمًا بالحد الجنوبي ولم يستمر طويلًا إلى أن انتقل إلى الرياض وبدأ دخول المجال الإعلامي، وبعد سنة من الممارسة أسس مشروع إنماء الإعلامي عام ٢٠١٤ الذي أتى لمعالجة إحتياج كبير في إبراز الجانب الإيجابي والخيري والإنساني والتطوعي للمملكة العربية السعودية في ظل إعلام معادي يسعى لتشويه صورتها والمجتمع. 

وذكر المالكي أنه بدأ مشروعه بلا رأس مال ولا دعم ولا تشجيع وكل مافي الأمر إيمانه بالفكرة ونجح في خدمة قرابة 2000 جهة غير ربحية داخل المملكة وهو يفتقد السيولة المالية هذا الفقد جعلهم يبتكرون الحلول المستمرة لمعالجة مشاكل استدامة الفريق وجعلت من قادة إنماء خبراء في حل المشاكل.

ولم يكتفي بتأسيس إنماء بل أصبح المدير العام لعدة مبادرات تنموية “توريف، مُجيد، رخيم، المجتمع التطوعي” كما حصل على وسام برنامج الأمم المتحدة لدعم التطوع. 

شاهد أيضاً

أهل العلم أحياء

سلطان بن هاشم الزهراني   ((السلام عليكم ورحمة الله وكل عامٍ وأنتم بخير، في المقابلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *