الرئيسية / الأخبار / فعاليات وملتقيات / نادي كِتابي يُدشّن مجلسه الثقافي الأول

نادي كِتابي يُدشّن مجلسه الثقافي الأول

جُمانة الحربي – الرياض: 

دشّن نادي كتابي مَساء أمس مجلسه الثقافي الأول بعنوان (قِفا نبكِ) “قراءة حديثة في قصيدة قديمة”، وذلك بمقهى متش كافيه في مدينة الرياض، باستِضافة الدكتور عدي الحربش.

افتتح المجلس الأستاذ محمد الشثري المدير التنفيذي لنادي كتابي الثقافي، بكلمة ترحيبية، موضحا فيها الهدف الرئيسي من النادي والذي يتمَحور حول نشر ثقافة القراءة في المجتمع، بالإضافة إلى سَعيه لِأن يكون المحضَن الثقافي النموذجي للقرّاء في المملكة العربية السعودية.

بعد ذلك انطلقت الجلسَة بإدارة الأستاذ عبد الله عادل- مستشار النادي، والتي شملت ثلاثة أقسام: سبب اختيار الدكتور عَدي الحربش لمُعلقة امرؤ القَيس، نُبذة عن شخصية الشاعرِ وإثبات صحّة ما روي عنه من القصص وذلك من خلال المُقارنة مع ما ورد في قصائده، وأخيرا تحليل مُقتطفات من القصيدة والتي قسّمها الدكتور لعدة أقسام كالتالي: الوقوف على الأطلال، البُكاء الأول، فاطمة بنت العبيد، خَليج الوَقت، مُغامرة ليلية، المرأة المثال، وجهًا لِوَجه مع الليل، الكُميت، العاصفة.

حيث شرَع الدكتور في بداية حديثه عن سبب اختيار القصيدة قائلًا: ” قبل سنة كنت في مُؤتمر وكان يقِف في المُؤتمر أحد النقّاد المشهورين، وأخذ يُحادث المُستمعين فيحثّهم على النظر إلى أنماط الأدب الحديثة ويُزهّدهم بأنماط الأدب القديم، إلى أن قال دعوا عنكم امرؤ القيس و “قفا نبكِ جُثة”، فلكم أن تتخيلوا وَقع ذلك على قلبي!، لذلك حدثت نفسي بأنه إذا أُتيحت ليَ فرصة الحَديث يومًا ما سأتكلم عن هذه القصيدة “، مؤكدا أن الأدَب لا يجب تقسيمه من حيث مِعيار القراءة إلى أدَب حديث وأدَب قديم، وإنما إلى أدب عالِ القيمة وأدب مُنخفض القيمة لا يُنظر إليه رغم قدمه أو حداثته.

وعن تحليل القصيدة أكد “الحربَش” أن سحر هذه المُعلقة والذي لا تُماثله أي قصيدة أخرى في الشعر العربي، هو براعة امرؤ القيس فيها في التنقل بين الأزمان، بين ماضٍ ومُضارع.

وفي الختام خُصصت مساحة للمُداخلات وتوجيه الأسئلة من قِبل الحضور، مما ساهم في إثراء الجلسة، وُصولًا إلى تكريم النادي للدكتور عَدي الحربش.

الجدير بالذكر أن نادي كتابي؛ هو نادي ثقافي تطوّعي، حاصِل على جائزة الملك خالد في مَسار التنمية، أُسّس عام ٢٠١٣ من منطقة الشرقية عبر “تويتر” من خلال حِساب القراءة الجماعية، ومن ثم تم إطلاقه ميدانيا ليُغطي عدة مناطق من المملكة؛ وهي الرياض والشرقية وجدة وأبها، مُرتبطا بالعديد من الحسابات والتطبيقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإلى جانب حساب (القراءة الجماعية)، حساب (طِفلي يقرأ)، وتطبيق على الهاتف المحمول باسم (أنا أقرأ)، ومتجر (جاه ) الإلكتروني لبيع الكتُب، هذا بالإضافة إلى الفعاليات التي يُقيمها؛ كالأمسِيات الشعرية والندوات الفكرية واللقاءات الثقافية، ونِقاشات الكتُب.

ومن المُقرر أن يستمر المجلس الثقافي على مدار سبعة أسابيع، في كل سبت في مقهى متش كافيه، حتى السبت الثاني من رَمضان.

شاهد أيضاً

إنطلاق مهرجان الورود والعطور غداً بمنطقة الباحة

علي الزهراني – الباحة: برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *