الرئيسية / الأخبار / إنجاز للفيزياء الفلكية: أول صورة لمقبرة النجوم أو “الثقب الأسود”

إنجاز للفيزياء الفلكية: أول صورة لمقبرة النجوم أو “الثقب الأسود”

ندى حسين – الرياض

الثُقب الأَسود أو ما يسمى “مقبرة النجوم” هو مكان في الفضاء حيث تكون قوة الجاذِبية كبيرة، حتى الضوء لا يستطيع الهروب منه، وبما أن الضوء لا يستطيع الخروج منه لم يتمكن العلماء من رؤيته فهو غيرمرئي، ولكن باستخدام التلسكوبات الفضائية مع أدوات خاصة يمكن رؤيته، حيث يمكن مشاهدة النجوم القَريبة وهي تنهار داخل الثقب حيث نقطة اللاعودة.

وقد تم الإعلان بالأمس عن أول صورة للثقب الأسود تم التقاطها بواسطة العشرات من التلسكوبات الأرضية والتي قام بها مشروع “Event Horizon Telescope” منذ عام 2012 ، تعاون فيها 200 شخص على مستوى العالم، وقال البروفيسور هينو فالك الذي اقترح التجربة من جامعة رادبود في هولندا أنه “تم العثور على الثقب الأسود في مجرة تسمى M 87″، وأوضح البروفيسور فالك أن الثقب يظهر في الصور كـحلقة نار ملتهبة تحيط بفتحة مظلمة دائرية.

حيث نتجت هذه الهالة الساطعة عن سقوط غاز محموم في الفتحة، كما يبدو الضوء الصادر عنه أكثر إشراقا من جميع مليارات النجوم الأخرى في المجرة مجتمعة، ولذا يمكن رؤيته من مسافة بعيدة من الأرض.

الجدير بالذكر أن الثقوب السوداء الكبيرة تسمى الثقوب السوداء هائلة الكتلة ”supermassive” ، ويوجد في مجرة درب التبانة ثقب أسود يسمى ” Sagitarius A” و له كتلة تعادل 4 مليون مرة كتلة الشمس، ويبعد 26 الف سنة ضوئية عن الأرض، والثقب الأسود الآخر يسمى M87 وكتلته تزيد 3.5 مليار مرة عن كتلة الشمس ويبعد 54 مليون سنة ضوئية عن الأرض.

ويعد هذا الإنجاز عظيماً كون الدقة التي تم بها تصوير الثقب تعادل دقة تصوير ووضوح تفاحة موجودة على سطح القمر، حيث تم تصوير أفق الحدث وهي الدائرة التي من بعدها تسقط الأجسام داخل الثقب الأسود ولا تعود، وتفسر الظاهرة بأن حجم نجم كبير يتقلص إلى حجم صغير جداً لا يتعدى بضعة كيلومترات، بما في ذلك الضوء الذي لا يمكنه الانفلات منه، لذلك لا يمكن رؤية ما بداخل هذا الثقب أبدً.

شاهد أيضاً

وزير النقل يوقع عقود تشغيل وصيانة الطرق في المملكة

سامية الشهري – الرياض:  وقع معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، في الرياض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *