الرئيسية / مقالات / عيادات العلاج بالقرآن انطلقت من محافظة الأحساء إلى باكستان

عيادات العلاج بالقرآن انطلقت من محافظة الأحساء إلى باكستان

إنماء – الأحساء:

على الرغم من أعمارهم الصغيرة إلا أنهم أخذو عهداً على أنفسهم بالعمل في مجالات الدعوة إلى الله وأن يكونوا خير من يمثل الإسلام في أوطانهم وذلك عبر التحاقهم ببرنامج طريق إلى الجنة والذي يقيمه سنوياً القسم النسائي في المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالأحساء للفتيات الجاليات المسلمة.

ويقدم البرنامج على مدى عام دراسيّ كامل ابتداءً من شهر صفر إلى شهر شعبان ليعودوا بعدها إلى بلادهم نماذج مشرقة لما تم غرسه فيهم مهبط الوحي من حب للدعوة ونشرها.

ويشتمل المشروع على حلقة حفظ وتدبر لسورة الكهف، وأيضاً على مشروع تطوعي لتعليم المسلمات الجدد قصص القرآن، بالإضافة إلى تدريبهم في دورة “لا ريب” على الدعوة بمختلف مجالاتها، وقد تم تطبيق الفتيات لما تم تعلمه عبر اقامة العديد من الفعاليات الدعوية منها: المشاركة في فعالية لنتعارف لدعوة غير المسلمات بمستشفى الفيصلية في الأحساء، وأيضاً تنظيم نشاط النجمات الصغيرة لأطفال الجاليات لمدة ثلاثة أيام، وأيضاً امتدت أنشطتهم الدعوية لتصحيح بعض الأخطاء العقدية لدى زميلاتهم المسلمات مع دعوة غير المسلمات للإسلام.

واختتم البرنامج بمشاركة 18 مشتركة من دول الهند وبنجلاديش وباكستان وأفغانستان، وكما ساهموا في تنظيم حفل تخرجهم فكان ختامها مسكًا لمشروع حياتهم والذي ترك بصمات إبداعية أضيفت بحب للبرنامج الذي عرض فيه أنشطتهم لما تم إقامته خلال عام 1440هـ.

ويذكر أنّ إحدى المشتركات في البرنامج للعام الماضي من الجالية الباكستانية فتحت عيادة تحمل شعار “العلاج بالقرآن” في أحد مستشفيات بلدها، والذي شكل وجهة رئيسية للمرضى حتى من غير المسلمين، مما جعلها ترفع خطابًا وتطالب فيه المسؤولين بتعميم نشر هذه العيادة في جميع مستشفيات باكستان نظرا للإقبال الكبير عليها.

هنيئاً لكل من ساهم في إعداد هذه البرامج الدعوية ودعمها لما فيها من مكاسب كبيرة على المكتب التعاوني والفتيات سفيرات الاسلام في بلادهم ومن مشروع الحياة إلى الجنة بإذن الله.

شاهد أيضاً

12 طالبًا بجمعية تحفيظ الجبيل يؤمّون المصلين للتراويح

إنماء – الجبيل:  شارك 12 طالبا من طلاب الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *