الرئيسية / مقالات / واقع الخيال !

واقع الخيال !

  • أماني اليامي

لاشك بأن مقولة أينشتاين ترددت على عقول الكثير منّا حينما قال بأن المعرفة محدودة لكن الخيال يتسع ليحيط العالم كله. إننا نستطيع في خيالاتنا أن نصل إلى عوالم وأماكن لا نستطيع الوصول إليها في عالمنا الحقيقي، أو نعتقد بأننا لا نستطيع!

ويعتقد الشاعران (بليك و ويردويزيث ) بأن الخيال يمنح الإنسان القدرة على الرؤية النافذة، وليس الرؤية السطحية بالعين. أما رونك فـ افترضت بأن الخيال هو تسهيل صنع الصورة وهو يتجاوز نطاق الإدراك، والخيال في مضمونه هو انسحاب من الواقع المعاش إلى واقع متمنى، وهو انسحاب مؤقت ينتهي بانتهاء الهدف منه.

إن الخيال في حقيقة الأمر يوسع مداركنا ويرسم لنا صورة واضحة لما نريد تحقيقه مما يسهل لنا عملية تحديد الأهداف ووضع الخطط ، وهذا ما قام به الباحث شيرمانوزملاؤه حينما قاموا بعمل دراسة على مجموعة من الطلبة والطالبات بلغ عددهم 46 فرداً في جامعة واشنطن لمعرفة هل يؤدي الخيال إلى زيادة الثقة في وقوع حدث في المستقبل وخاصة أحداث الطفولة وتوصلت نتائج دراستهم إلى التالي :

1- يؤدي تخيل حدث مستقبلي إلى تغيرات إيجابية في أكثر من عدم تخيله.
2- إن تخيل حدث غير حقيقي يزيد الثقة في أن الحدث قد يقع، وهذا دليل قوة الخيال وزيادة احتمالية وقوع الحدث في المستقبل.
3- إن التفكير في احتمالية وقوع الحدث يحتوي على مجموعة من الخطط الخيالية المدعمة لحدوث التخيل.
4- الطلاب من خلال استجاباتهم على الاختبارات أكدوا أن العديد من أحداث الطفولة كانوا قد سبق وتخيلوها، وقد حدث حدثت لهم بالفعل.

وإن الخيال كما ذكر عبدالرحمن التليلي يجمع بين الفن والعلم كرؤى نطل من خلالها على العالم وبهما نسعى لإنشاط المعنى والقيمة على حضورنا في العالم، وما يميز الخيال هو قدرتنا على تجاوز حدود المعقول والتفكير خارج النطاق فكم من أحداث في حياتنا ظننا بأنها خيالية وتحققت فيما بعد !

شاهد أيضاً

ابشر .. فرجت!

عهود اليامي   شهدنا خلال الأيام الماضية جمال وتكاتف وانسانية الشعب السعودي، الذي ساهم أفراده بتفريج …

تعليق واحد

  1. جايز الرويلي

    الخيال هو اساس النجاح ان تبحر في خيالك قبل كل هدف يزيدك قوه وايحابيه وهو احد طرق التفكير الايجابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *