الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / “قبس” تزف (52) حافظا وحافظة للقران الكريم

“قبس” تزف (52) حافظا وحافظة للقران الكريم

سامي العلي _ الأحساء

برعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي “الأمير سعود بن نايف آل سعود”، أقامت مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود للقرآن والسنة والخطابة ” قبس ” حفل تكريم (52) حافظا وحافظة للقرآن الكريم، يوم الأربعاء الرابع والعشرين من شهر رمضان المبارك، في قاعة الشيخ سليمان الحماد بالغرفة التجارية بالأحساء، بحضور المشرف العام على المؤسسة “الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود”، وحضور الأمير فيصل بن فهد بن جلوي ومعالي الدكتور توفيق السديري عضو مجلس أمناء قبس، وجمع غفير من أصحاب الفضيلة العلماء والوجهاء ورجال الأعمال.

وتهدف هذه المؤسسة إلى ربط أبناء المجتمع بمصدري الهداية ( الكتاب والسنة ) وتشجيعهم على الحفظ والتجويد والتدبر وتعلم فنون الخطابة ، وتعزيز الجهود الحكومية والخيرية في تأهيل جيل صالح يمتلك مقومات الداعية الناجح المحصن من الغلو والإنحراف العقدي والفكري والسلوكي .

هذا وقد أكد المشرف العام على المؤسسة الأمير عبدالعزيز بن جلوي حرص السلف الصالح على قراءة القرآن وتدبره  وحفظه وختمه في شهر رمضان تأسيا بالنبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، معربا عن بالغ سروره بمخرجات هذه المؤسسة الخيرية، ومباركا لجميع الحافظين والحافظات ولأولياء أمورهم على هذا الإنجاز الكبير، مختتما بتقديم شكره الجزيل لسمو أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس الأمناء  على اهتمامه وعنايته ورعايته لهذه المؤسسة وعلى دعمه الدائم لها، والشكر موصول لسمو نائبه ولسمو محافظ الأحساء، وإلى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وإلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ولجمعية تحفيظ القرآن الكريم وإلى غرفة الأحساء وإلى أعضاء مجلس الأمناء ومجلس الإدارة والعاملين والعاملات في المؤسسة وكل الداعمين والرعاة والمتعاونين على دعهم ومساندتهم.

من جانبه أكد رئيس مجلس الإدارة الدكتور” أحمد البوعلي”  على الدور الكبير والتكاملي التي تقوم به قبس مع نظيراتها من مؤسسات الخير والعطاء؛ لتعلية البناء وتعميق الأساس، حيث افتتح هذا العام (15) حلقة تحفيظ بالتعاون  مع جمعية تحفيظ القرآن الكريم، شارك فيها ( 225 ) شابا وعشرون معلما وإداريا، كما أقامت المؤسسة برنامج الرياحين، حيث سجل فيه أكثر من (200) طفلا، حفظوا في ثلاثة أسابيع (6793) آية و(1064) حديثا، هذا كله بفضل الله ثم بفضل الجهود الكبيرة التي يقوم بها الأخوة والأخوات.

وعلى هامش الحفل تم توقيع بعض الشراكات، من بينها توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة الصحفيين بالأحساء ومثلها رئيس الهيئة الأستاذ عادل الذكرالله.

وفي الختام تم تكريم الحفاظ والداعمين والإعلاميين والتقاط الصور التذكارية مع سمو الأمير عبدالعزيز بن جلوي آل سعود.

 

 

شاهد أيضاً

فريق “أنا صحي” التطوعي يُقدم الخدمات للمعتمرين

شهد الشهري – مكة المكرمة:-   يقدم فريق “أنا صحي” التطوعي الخدمات للمرضى من المعتمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *