الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / السياحة : التوسع في إنشاء جمعيات مهنية متخصصة ضرورة حتمية

السياحة : التوسع في إنشاء جمعيات مهنية متخصصة ضرورة حتمية

الرياض – نجاة ابوحيمد :
شدّد الدكتور فيصل الفاضل “مدير الإدارة العامة للشؤون القانونية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني” على ضرورة إنشاء جمعيات مهنية متخصصة في الشأن السياحي، معتبرا أنها أصبحت ضرورة حتمية، والهيئة أدركت ذلك من خلال الاستراتيجية التي وضعتها، التي أوصت بأن تؤسس جمعيات مهنية لأصحاب المهن والأنشطة السياحية.

فيما أشار الفاضل، خلال ورشة عمل نظمتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع اللجنة السياحة في الغرفة التجارية في الرياض لتعريف رجال الأعمال بنظام السياحة ونظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني، إلى أنه في فترة سابقة كان هناك عقبات في النظام تواجه القطاع تتمثل بالقيود على مؤسسات المجتمع المدني مكتفية فقط بالجمعيات الخيرية والجمعيات التعاونية إلى جانب الجمعيات العلمية التابعة للجامعات، وأنه مع زيادة الوعي أدركت الدولة الحاجة لتلك الجمعيات ووضعت لها الأنظمة، في الوقت الذي أطلقت فيه الهيئة ثلاث جمعيات مهنية أقنعت بها الدولة، خصوصاً أن هدف تلك الجمعيات هو تطوير صناعة السياحة السعودية.

هذا وأكدّ مدير الإدارة العامة للشؤون القانونية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن لكل جمعية أهدافها المستقلة، الأمر الذي يمكنها من العمل بشكل أدق ووفق اختصاص معين، بحيث أن يكون هناك على سبيل المثال جمعية متخصصة لقطاع الإيواء، وأخرى للمطاعم السياحية أو جمعية للمدن الترفيهية وهكذا، مضيفاً أن الأمر يتطلب جهدا وعملا كبيرين وبالتكاتف أيضاً مع أصحاب الصناعة أنفسهم لتطوير القطاع، وبالتالي رسم خريطة طريق متفق عليها من قبل جميع الأطراف المعنية.

واستعرضت ورشة العمل التي أدارها عدد من مسؤولي الهيئة، جميع اللوائح والأنظمة القانونية والحقوقية والاستثمارية الجديدة، وذلك بغرض وضعها بين أيدي المهتمين والمستثمرين بالقطاع إلى جانب أصحاب العلاقة وشركاء الهيئة من القطاعين الحكومي والخاص، ليكونوا على معرفة تامة بآخر المستجدات والتشريعات السياحية الجديدة، داعين جميع المستثمرين في القطاع السياحي إلى مراجعة النظام من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة، ليتمكنوا من تهيئة أوضاعهم وإجراء التعديلات اللازمة قبل شهر رمضان المبارك، الذي سيكون موعداً لتنفيذ لوائح النظام وتطبيقه فعلياً على جميع الممارسين في القطاع.

من جانبه، أكد المهندس عبدالعزيز آل حسن “مدير عام فرع الهيئة في منطقة الرياض” أن نظام السياحة الجديد سيكون نافذًا للتطبيق بعد خمسة أشهر، مبيناً أن النظام جاء وفق استراتيجية من شأنها توطيد أركان صناعة سياحية متمكنة وجاذبة للاستثمار وقادرة على المنافسة.

بدوره، أوضح عبدالرحمن الجساس “المدير التنفيذي لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري” أن نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني يشمل الأحكام والنصوص التي تغطي جميع مكونات التراث الحضاري في المملكة من الآثار والمتاحف والتراث العمراني، منوها إلى أن نظام الحرف والصناعات اليدوية سيصدر قريبا بعد استكمال دراسته من الجهات المختصة، وأن برنامج خادم الحرمين الشريفين للتراث الحضاري بمنزلة مظلة تنسيقية وتمويلية لإبراز التراث العمراني والبعد الحضاري للمملكة الذي يتكامل مع مكانتها الدينية وثقلها السياسي والاقتصادي.

عن صحيفة إنماء (2)

شاهد أيضاً

تقني #الشرقية يختتم الصيانة التطوعية لـ #المنازل و #المساجد في #الدمام و #الأحساء و #حفر الباطن⁩

إنماء – الدمام: اختتمت الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية متمثلة في المفوضية الكشفية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *