الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / “تحدي الكلمة يصنع فنًا”

“تحدي الكلمة يصنع فنًا”

إنماء-نادية القرني
في الإبداع والتصميم تتألق أسماء تشد الانتباه لها، هو يهوى التصميم في الأماكن العامة و المزدحمة مع صديقاه القهوة و الطرب، برز اسمه من المصممين الشباب وتميزت أعماله لتؤثر في من يراها وتحفزه ليشارك بفكره أو تصميم حتى وإن لم يكن مصممًا.
شاب في التاسع والعشرين من عمره، مهندس كمبيوتر ومصمم غرافيك هاوي مستقل، بيتوتي غرفتوتي هادئ مزاجي كما يصف نفسه.
المهندس والمصمم فهد عبدالعزيز الفريخ “@fahdalfraikh” صاحب ” #تحدي_١٠٠كلمة_ذكية” في لقاء خاص مع صحيفة إنماء:
– متى بدأت فكرة ” #تحدي_١٠٠كلمة_ذكية”؟ وكيف جائتك الفكرة؟
التحدي هو عملية محاكاة لأحد فنون التصميم العالمية Word as image وهي عملية رسم الكلمة أو جزء منها بشكل مميز يعبر عن معناها بطريقة بسيطة و ذكية، أحببت تجربة هذا النوع من الفنون على لغتنا العربية الغنية فابتكرت تحدياً شخصياً لابتكار ١٠٠ كلمة عربية ذكية.
IMG_6434
– ما الذي تحاول الوصول به عن طريقها؟
كمن يحاول تسلق قمة ايفرست، إرضاء شغف و تحدي شخصي لا أكثر.
– ما بعد الـ ١٠٠ كلمة، هل تخطط لزيادة عدد الكلمات أم هناك فكرة أخرى ستبدأ بها أم ستتوقف فعلًا بعد الـ١٠٠؟
سأتوقف ، لأنني سأكون أتممت التحدي بإذن الله، لا  أفكر بزيادة عدد الكلمات  لعدم تفرغي للتصميم.
– كيف وجدت تفاعل الأشخاص معك منذ بداية التصميم الـ١٠٠ كلمة؟
لم أكن أتوقع نجاح التحدي و انتشاره في تويتر بدايةً ثم في أخبار الصحف و والقنوات الفضائية و المواقع المشهورة، وبلا شك هذا التفاعل و التشجيع من الجمهور و من أصدقائي المصممين و المصممات ( خصوصاً صديقي المصمم عبدالله العبدلي ) منحني دفعة قوية لإتمام التحدي حتى النهاية إن شاء الله.
IMG_6421
– ما سبب عدم استقبالك لطلبات التصميم؟
استقبل طلبات لكن في السنة حسنة 🙂 ، أنا أعمل كمصمم متعاون مع عدد من الشركات ولدي ما يكفي من الأعمال .إضافة لأنني استغل وقت فراغي في هوايتي المحببة تصميم الخطوط الطباعية التي تحتاج شهوراً من العمل المتواصل.
– كيف تختار الكلمات والأفكار؟ 
مما أرى و أسمع و أتخيل.
IMG_6433
– بعض المتابعين في لحظة حماس أثناء قرائتهم للكلمات التي صممتها يشاركونك كلمة وفكرة لتصميمها عن طريق رسمهم العشوائي لها، ما رأيك بتفاعلهم معك بهذه الطريقة؟
أسعدني تفاعلهم جداً وساعدني في البحث عن كلمات جديدة بطريقة غير مباشرة .
– رؤيتك لغير المصممين يشاركونك أفكار لتصاميم ومحاولات تصميم هل تحقيقك لأثر مثل هذا كنت متوقعاً له؟
لا، أبداً.. اندهشت من كمية المشاركات من غير المصممين تحديداً في الهاشتاق و أسئلتهم المتكررة عن أسماء البرامج التي استخدمها لتصميم مثل هذه الكلمات، و أعجبتني مشاركات كثيرة من أشخاص ليس لهم علاقة بالتصميم  فمثل هذه الفنون تعتمد على الخيال والفكرة أكثر من القدرة الفنية على التصميم.
– حصلت على حملة دعم لك ولفكرتك بالتصميم، هل توقعت هذه الحملة؟
لم أتوقع أبداً ، واسمحي لي أن أشكر كل من ساهم في نجاح التحدي إما بالتشجيع أو المشاركة أو الدعم.
– أحد المشكلات التي تواجه المصمم” الحظر الإبداعي” هل واجهتك هذه المشكلة؟
المصمم هو من يسبب لنفسه الحظر الإبداعي إما بكثرة الأعمال أو التشتت أو الاستعجال غير المبرر؛ فالأفكار لاتأتي بين ليلة وضحاها، أنا  مصمم هاوي و لا أعاني من الحظر الإبداعي كثيراً لأنني أصمم حينما أريد و كيفما أريد.
“صحيفة إنماء” بدورها تشكر المصمم المُلهم”فهد الفريخ” على إتاحته الفرصة لنا وتتمنى له مزيدأ من النجاح و الإنجاز.

عن مبادرات إنماءات

شاهد أيضاً

محافظ عنيزة يستعد للاحتفال باليوم الوطني 88

يوسف العاتي _ عنيزة: عقد محافظ عنيزة ورئيس لجنة التنمية السياحية، سعادة الأستاذ عبدالرحمن بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *