الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / من أجل استدامة لجان أصدقاء المرضى

من أجل استدامة لجان أصدقاء المرضى

image

فهد بن أحمد الصالح :

يتم على فترات استطلاع الرأي ونقل التجارب الرائدة واستعراض الانجازات والأفكار التي قدمتها لجان اصدقاء المرضى بمناطق المملكة ومدى وتأثيرها المادي والمعنوي على المريض المستهدف وكذلك استعراض الارقام التي تم تقديمها في المساعدات المالية والعينية والاسكان والإعاشة من تاريخ انشاء اللجان بالأمر الملكي رقم 9902 وتاريخ 24 / 8 / 1405 والنقاش في كل ما يهم اللجنة والمستهدفين بخدماتها والعمل على توحيد الاجراءات والأساليب لتنظم أعمالها التي حددها الأمر الملكي ووضع إطارها العام وجعلها ضمن أنشطة الغرف التجارية وهي التي تحتضنها وتبقى رئاسة مجالسها لوزارة الصحة لأنها معنية بالمرضى المحتاجين سواء المنومين بالمستشفيات او من يحتاجون رعاية منزلية وهي في الواقع لم تقصر في الدعم المعنوي ويقدم مديرو الشؤون الصحية جهود يشكرون عليها في تفعيل اللجان وتنوع برامجها وقصرها على المريض المحتاج الذي يتم التعرف عليه وخدمته من خلال مكاتب الخدمة الاجتماعية في المستشفيات.

ونظراً لأن تلك اللجان تعتمد بشكل مباشر ووحيد على دعم قطاع المال والاعمال ومن واقع مسؤوليتهم الاجتماعية والذي هو المعين الرئيسي لتحقيق برامجها وفعالياتها، وقد قدمت الشركات والمؤسسات والموسرين من الافراد جهداً مشكوراً ودعماً مالياً وعينياً مقدر طيلة الثلاثين عاماً الماضية، وساهمت في هذا الدعم بكل قوة الغرف التجارية الصناعية في المناطق والمحافظات في توفير الايرادات الخاصة بلجان اصدقاء المرضى وتبنت معها العديد من البرامج والزيارات التي يطول ذكرها، ولكن هذا لا يكفي الآن مع تزايد المرض وارتفاع مستويات الفقر وزيادة تعداد افراد الاسرة الواحدة وخاصة في المجتمعات المحتاجة، ولذا فان وزارة الصحة اليوم وهي التي ترأس تلك اللجان مدعوة لتفاعل اكثر وتبني لبعض المقترحات التي اتشرف بالإنابة عن أمناء اللجان أن أضعها بين يدي معالي وزير الصحة الجديد وأجزم سلفاً بتفاعله وتحقيق ان لم يكن جميع المقترحات فأغلبها سيتحقق معه بإذن الله تعالى وهي كما يلي:-

1/ تفعيل القرار رقم 3410 وتاريخ 10 / 5 / 1409 الذي صدر من معالي وزير المالية وتمت الموافقة عليه من قبل وزير الصحة والذي ينص ان تمنح لجنة اصدقاء المرضى موقع تستثمره داخل المستشفى وبمساحة 12 متراً مربعاً مع العلم ان بعض اللجان قد استفادت منه والاخر قد حرم وبعد انشاء اقتصاديات الصحة مؤخراً تم حرمان جميع اللجان من هذا القرار الذي أضر بها وببرامجها وفعالياتها مع المرضى وكأن اقتصاديات الصحة وقفت عجلتها وتوقف ايرادها على ما ينفع المريض المحتاج الذي يتسابق الجميع نحو مساندته وتقديم العون له ايماناً بأن على المرء ان يجب لأخيه ما يحب لنفسه فكيف اذا كان الاخ مريض ومحتاج والدولة تسعى الى خدمته ورفاهيته وسعادته وليس سد حاجته فقط.

2 / سبق لخادم الحرمين الشريفين ان امر بإعانة لجميع اللجان والجمعيات الخيرية وللأسف ان لجان اصدقاء المرضى لم تستفد من هذا الامر الكريم واقتصر على الجمعيات التي تشرف عليها وزارة الشؤون الاجتماعية ونتطلع الرفع بهذا الامر لمقامه الكريم لمنح اللجان اعانة مالية مثلما منحت الجمعيات واللجان الخيرية الاخرى وستكون هذه الاعانة انطلاقة حقيقية مؤسسية لها وتدعم برامج تضمن معها الاستدامة في خدمة المريض المحتاج وتخصص لبرنامج الاستدامة.

3 / تبني الوزارة تقديم اعانة تشجيعية سنوية دائمه للجان اصدقاء المرضى حسب حجم اللجنة وعدد المستشفيات التي تخدمها والنطاق الجغرافي والاشرافي مما سيساعدها على تحقيق خدمة افضل للمريض وتبني البرامج التي يحتاج اليها.

4 / دعم مشروع الاوقاف الخاصة بلجان اصدقاء المرضى وذلك بمنح اللجنة جزء يسير من ارض المستشفى ليتم استثمارها وتأجيرها على القطاع الخاص شريطة ان يقام عليها مشروع وقفي يدعم من قبل الرعاة والمتبرعين ولا يتجاوز 1000 متر مربع خاصة وان مساحات المستشفيات شاسعة ولا يخل بها ان يقتطع مساحة صغيرة خارجية تخدم هدفاً نبيلاً ومواطناً عزيزاً على الدولة والوطن والمواطنين.

وختاماً ,, فإن لجان أصدقاء المرضى التي لها من النتائج في اغلب المناطق ما يشرف رجال هذا الوطن من اللحمة الرائعة مع المرضى المحتاجين وتقديم مساعدات مالية عاجلة وعينية تتمثل في اجهزة ومعدات لا يستطيع المريض ان يؤمنها لنفسه وكذلك خدمات الايواء المجاني للمرضى ومرافقيهم القادمين من خارج المنطقة وتقديم الدواء المجاني والنقل من والى المستشفيات والرعاية المنزلية والدائمة وزيارات الاعياد وتقديم الهدايا والعيديات وغيرها من البرامج الانسانية لتنتظر ان يكون التفاعل من اجل استمرار النجاح في خدمة المريض المحتاج اسرع اليها من كتابة هذا المقال وان تصدر توجيهات معالي الوزير الجديد الذي افرحنا مقدمه لما عرف عنه من المبادرة وتبني ما يطرح من فكر جديد يخدم المريض ويحقق متطلباته واحتياجاته الضرورية، وهذا يفعل دور الوزارة في المجتمع ويؤكد بتفاعل المواطن القادر فهو شريك اساسي للدولة في خدمة مرضاها ولو كانت تلك الخدمات هي من الواجبات على الوزارة في الأصل.

شاهد أيضاً

مركز حي الفهد يوزع حصته من مبرة خادم الحرمين الشريفين “الملك سلمان”

سامي العلي – الأحساء: وزع مركز حي الملك فهد التابع لجمعية البر بالأحساء (200) كرتون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *