الرئيسية / الأخبار / أخبار التطوع / فريق تطوعي سعودي في امريكا لمساعدة المحتاجين

فريق تطوعي سعودي في امريكا لمساعدة المحتاجين

image

كولومبوس – فهد الفهيد :

«سعوديون من أجل السلام» فريق تطوعي أسسه النادي الطلابي في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو لمساعدة المحتاجين وتقديم العمل التطوعي في مختلف المجالات الإنسانية. وفي السياق يقول المسؤول الإعلامي في النادي الطلابي السعودي بكولومبوس عبدالعزيز فاخوري أسس النادي فريقا تطوعيا باسم «سعوديون من أجل السلام»، ويحرص الفريق على تقديم المساعدة للمحتاجين في المدينة، ومن أجل ذلك قمنا بتخصيص مستودع بمقر صغير يحتوي على جميع التبرعات التي تصلنا من الملابس والأحذية لمختلف الأعمار إضافة إلى مستلزمات منزلية كالاثاث والأواني، مشيرا إلى ترتيب محتويات المستودع من آثاث وملابس بشكل شهري في غرف مخصصة، حيث يأتي المحتاجون ليأخذوا حاجتهم بالمجان مرة في كل شهر. وأضاف وزعنا فريق التطوع إلى مجموعتين حتى نتمكن من تقديم المساعدة لأكثر عدد ممكن حيث قامت المجموعة الأول بمساعدة المحتاجين في إيجاد احتياجاتهم من المقاسات والأثاث وترتيب الملابس، أما المجموعة الثانية فقامت بتفحص المشتريات وعدها، حيث يسمح بعدد معين لكل فرد من العائلة ومن ثم تعبئة حاجيات المحتاجين بأكياس وتوديعهم بذكرى جميلة مليئة بالعطاء والمحبة. واعتبر رئيس اللجنة التطوعية بالبيت السعودي بسان انطونيو، عادل محمد آل مرشد أن المشاركة في الأنشطة التطوعية تعد فرصة سانحة للمبتعثين لتحسين الصورة النمطية للإسلام وسماحته ورقي تعامل المنتمين له وطيب سرائرهم. وأشار إلى أن الروح الإيجابية التي يكتسبها المشاركون في الأنشطة الخيرية المختلفة، تساهم في تربية النفس وتنمية الروح الخيرية في الجميع وتعتبر الملهم الأول لنا لابتكار أفكار سامية نساهم بها في نشر ثقافة العمل التطوعي وحب البذل بعد التخرج والعودة للوطن. من جانبه اعتبر الملحق الثقافي في أمريكا، الدكتور محمد بن عبدالله العيسى أن العمل التطوعي يساعد المبتعثين على تطوير ذاتهم وتقديم ما يملكونه من قدرات وإمكانيات بشكل مميز والتي سوف تنعكس بطبيعة الحال على دراستهم وتطورهم. وذكر أن دور الأندية الطلابية السعودية في الجامعات الأمريكية مهم للتواصل مع المبتعثين وحثهم على المشاركة في الأعمال التطوعية سواء من خلال الأنشطة التي تقوم بها هذه الأندية أو ما تشارك فيه من برامج تطوعية مع المجتمع الأمريكي. وبين أن الكثير من الجامعات الأمريكية تشجع الطلاب على الانخراط في الأعمال التطوعية واحتسابها بساعات دراسية ضمن الخدمة الاجتماعية، مشيرا إلى أن الملحقية الثقافية في أمريكا تحرص دائما على تشجيع كل الجهود التي تقدم صورا مشرقة عن ثقافة وعادات وتقاليد المملكة المستمدة من ديننا الإسلامي الحنيف.

شاهد أيضاً

5922 ساعةً تطوعية من نصيب الأبحاث العلمية في “أم القرى”

عدي جميل – مكة المكرمة: سجلت جامعة أم القرى 5922 ساعة تطوعية لخدمة الأبحاث العلمية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *