الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / “أريج الشنبري” طموحٌ يتبعه إحسان

“أريج الشنبري” طموحٌ يتبعه إحسان

إنماء – أمجاد خالد

في بحر الابتكار والتميز يوجد هناك أشخاص لاحدود لطموحاتهم وانجازاتهم المستمرة ،لاسيما تلك الانجازات التي تكون في سبيل خدمة الإنسان والإحسان إليه.

فتاة الثاني والعشرون ربيعاً تخصص صيدلة إكلينيكية وابنة لرجل عصامي كما وصفت نفسها، قدمت العديد من الانجازات المشرفة والابتكارات الرائعة ففي‏٢٠١١ حققت المركز الأول على التوالي في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ” إبداع ” في المرحلة الثانوية بفكرة “الكرة الفسفورية “على مستوى المنطقة الشرقية ، وفي٢٠١٢ حققت المركز الثاني في الابتكارات و براءات الاختراع في المؤتمر العلمي الثالث، وقد حصلت في عام‏٢٠١٣ على المركز السابع في محور الأفلام الوثائقية “كن لي كالوالدين” في المؤتمر العلمي الرابع.

الصيدلانية الواعدة ” أريج الشنبري” في لقاء خاص مع إنماء:

بدايةً، حدثينا أكثر عن خبراتك العلمية ؟

لدي الكثير من الخبرات فقد أشرفت على بحث أختي وأجريت التجارب العلمية في ابتكار علاج للقدم من مستخلصات السواك وفي عام 2014م حققت المركز الأول على جامعة الطائف والسابع على مستوى المملكة في محور الأفلام الوثائقية بالمؤتمر العلمي الخامس ” أنا صيدلي ولست بائع” شاركت في محور الخدمة المجتمعية ” إحسان فارما ” لتوفير الأدوية لكل محتاج بالإضافة لتدريب الصيادلة ومتابعة الحالات، قدمت فلم توعوي بعنوان ” آفة العصر” الذي يختص بالشائعات الطبية وأثرها في نزع راحة وأمن المجتمع.

ماهي الصعوبات التي واجهتيها حتى نجحتِ وكيف تجاوزتِ العقبات والناس المثبطين ؟

‏مكافحة ابنة لرجل مكافح أورث فيني حب الحياة والمقاومة؛ماكنت لأُهزم من أول سقوط، سقطت كثيراً ومازلت أتعلم من كل سقطة ولا أخجل من سؤد عثراتي فهي مضحكة وليست مخجلة، درس في الذاكرة مع كل ألم .

ماهي الأشياء التي يفتقر إليها الناس ولم يعرفوها عن أهمية الصيدلة ؟

المجتمع يقدس بعض المسميات مثل :”طبيب،مهندس وطيار” لها هيبة، ويحتقر باقي المهن وهذا أمر مخجل وحزن، مثل ” الصيدلي بائع على الشباك” لذلك شرحت معاناة الصيدلة وأهميتها وأقسامها في فلمٍ وثائقي ” أنا صيدلي ولست بائع”.

هل يوجد من ساعدك حتى وصلتِ إلى ما أنتِ عليه الآن ؟

والديّ شعلة حياتي، و معلمة الرياضيات “نوال المطيري” و معلمة اللغة الإنجليزية “سوسن الرويلي” .

كيف استقبل الأهل والأصدقاء ومن حولك انجازك ؟

لم أنجز حتى الآن ما يستحق الذكر، لكن الأهل أهم دافع والأصدقاء مصدر تحفيز مستمر حتى أتعلّم معنى الانجاز.

هل ترين أن تواجدك في مواقع التواصل الاجتماعي له دور في تعريف الناس بأهمية اختراعاتك وإظهار أفكارك ؟

نعم، أنا قارئة وانشر الكتب العلمية باستمرار، مهتمة بالتقنية والحاسب والفيزياء، تعدد اهتماماتي وتواجدي بها أكسبني الكثير من المعارف ولله الحمد.

ماهي طموحاتك وانجازاتك التي تخططين لها بالمستقبل ؟

‏ أطمح أن أكون علم من أعلام الصيدلة يشار لها بالبنان وتحفها دعوات الغيب، لدي أحاث لم تكتمل و أود إكمالها ونشرها بلا حقوق حتى يستفيد منها الجميع.

كيف كانت طفولتك، هل كنت محبة له ؟

‏كانت طفولة مليئة بالاحداث الشيقة أستطيع ان أدهش أحفادي بها يوماً ما ؛ كنت احلم في النوم و اليقظة بمجال الجراحة و الطب ؛ لكن ربي أراد ان أتميّز في مجال الصيدلة.

ماذا ينقص المخترعين والمبتكرين بالمجتمع ؟

‏ينقصهم تصديق خيالاتهم و محاولة تطبيقها فقط..

‏-رسالة توجهيها للمجتمع والشباب؟

‏انا اصغر من ان اقدم نصيحة فـ انا أولى بها ؛ لكن “أسعى يا عبدي و انا أسعى معك ” هي أفضل خاتمة

أنا أصغر من أن أقدم نصيحة؛ فأنا أولى بها لكن ” أسعى ياعبدي و أنا أسعى معك” هي أفضل نصيحة.

صحيفة إنماء تتقدم بالشكر الجزيل للصيدلانية “أريج الشنبري” وتتمنى لها مزيداً من النجاح والتقدم.

عن مبادرات إنماءات

شاهد أيضاً

“الندوة العالمية للشباب الإسلامي”تدعم أكثر من 10 جامعات مختلفة

انماء – الرياض :  في نطاق الدعم والاهتمام الذي تحضى به مسيرة التعليم العالي والبحث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *