الرئيسية / الأخبار / فعاليات وملتقيات / بالصور .. الامير عبدالإله يدشن مساء امس فعاليات “مهرجان برايل”

بالصور .. الامير عبدالإله يدشن مساء امس فعاليات “مهرجان برايل”

قص الشريط وافتتاح المعرض المصاحب للمهرجان

الرياض – بندر البراهيم :

دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود مساء أمس الأول فعاليات مهرجان برايل للتوعية والتثقيف بطريقة كتابة المكفوفين ونظمته جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض (كفيف) بمركز الملك فهد الثقافي، بحضور سمو الأميرة تهاني بنت عبدالعزيز بن عبدالمحسن بن مشاري آل سعود، وعضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة الجمعية والمشرف العام على المهرجان الدكتور ناصر بن علي الموسى، وعدد من المسئولين، والذي أبهر زواره بتنوع الفقرات المصاحبة له.

حيث بدئ الحفل بالسلام الملكي، ثم آيات من الذكر الحكيم تلاها سيف الأكلبي وهو أحد المكفوفين من منسوبي الجمعية، ثم قصيدة “معشوقة كفيف” ألقاها الطفل الكفيف محمد السماني، بعد ذلك قدمت فرقة بنات الوطن للأطفال أنشودة “يا هلا باللي حضر”.

بعد ذلك قدم كل من الفنانين خالد منقاح، ومحمد طلق، وبندر الحدادي، وسعود إبراهيم، ورامي الشهراني، ووليد السعيد مسرحية بعنوان “أنا قادر” والتي تتحدث عن تحدي المعاقين بصريًا لبعض العوائق التي تواجههم في مدارس الدمج وقدرتهم على تجاوزها بل وتحويلها لصالحهم، مستعرضةً بعض النماذج المضيئة لعلماء ومشايخ ومفكرين سعوديين لم تمنعهم إعاقتهم البصرية من أن يكون لهم بصمة كبيرة في حياة الناس، ومنهم العلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية سابقًا، والشيخ عبدالعزيز آل الشيخ مفتي المملكة الحالي، إضافة لمؤسس التربية الخاصة في المملكة الشيخ عبدالله الغانم رحمه الله، وعضو مجلس الشورى الدكتور ناصر الموسى، ولقيت المسرحية تفاعلًا كبيرًا من الحضور وفي مقدمتهم راعي الحفل.

وقدّم بعد ذلك سفير جمعية كفيف وأحد نجوم برنامج زد رصيدك التلفزيوني المنشد عبدالرحمن المالكي فقرات إنشادية بهذه المناسبة تفاعل معها الحضور أيضًا وشاركه في إلقائها المنشد الكفيف سيف الأكلبي.

ثم بدأ الحفل الخطابي بكلمة ألقاها رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور ناصر الموسى المشرف العام على المهرجان رحب فيها بالحضور، وقدم شكره باسمه واسم منسوبي الجمعية والمكفوفين عامة لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود على رعايته للمهرجان ودعمه للجمعية، وأشاد بالدعم اللا محدود الذي توليه حكومة المملكة العربية السعودية بفئة ذوي الإعاقة عموما والمكفوفين على وجه الخصوص والاهتمام بهم، مشيرًا إلى أن هذه العناية والرعاية والدعم مستمر منذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ

وفي كلمتها أوضحت صاحبة السمو الأميرة تهاني بنت عبد العزيز بن عبد المحسن بن مشاري آل سعود في كلمتها أنها لمست الإصرار والعزيمة في هذه الفئة الغالية مما أعطاها الحافز لخدمتهم بكل ما تستطيع معربة عن سعادتها بمشاركتهم في هذه الفعالية.

وألقى راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير عبد الإله بن عبد الرحمن كلمة أكد فيها أن ما وصلت إليه جمعية المكفوفين الخيرية من نجاح ملحوظ هو من إخلاص منسوبيها وسمو رسالتهم، وحرصهم على خدمة الفئة المستفيدة منهم، مؤكدا على أنه يتشرف بأن يكون صوتا لهم عند ولاة أمر هذه البلاد في كل ما يخدمهم ويسهم في دعمهم.

وعن رعايته لهذا الحفل قال سموه “هذا شرف لي وسأكون معهم في أي وقت يريدون ولن أتأخر عن تلبية أي دعوة توجه لي بإذن الله .

وفي نهاية الحفل تم تكريم الشيخ عبدالله الغانم على جهوده التي بذلها في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة جميعهم ومنهم المكفوفين، حيث تسلم الدرع ابنه عادل الغانم مدير معهد التربية الفكرية بالرياض.

وكذلك تكريم الجهات الداعمة وعلى رأسها الداعم الماسي ميديو أرابيا، والداعمين الفضيين البسام للتقنيات، وعيادات سمايل آرت لطب الأسنان، وكذلك درع تكريمي لمدير مركز الملك فهد الثقافي عبدالرحمن العليق لدعم المركز لبرامج وفعاليات الجمعية، كما تم تكريم الإعلامي سليمان السالم الذي قام بتقديم الحفل، لجهوده في العمل الخيري وإسهاماته.

وقدم رئيس مجلس إدارة الجمعية درعا تقديرية للأمير عبدالإله على هذه الرعاية والاهتمام.

كما تم توزيع أجهزة برايل سينس على المتدربين الذين اجتازوا الدورة التي نظمتها الجمعية للتدريب على استخدامه.

بعد ذلك توجه الأمير عبدالإله ومرافقيه لقص شريط المعرض المصاحب للمهرجان والذي ضم أكثر من 16 ركنًا ضمت ركنًا للصور عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يرحمه الله- إضافةً لعرض أفلام وثائقية تحكي إنجازاته وجهوده التي بذلها في خدمة الإسلام والمسلمين والإنسانية جمعاء، وكذلك ركن للشيخ الغانم احتوى العديد من إنجازاته ومقتنياته الأثرية، وركن نجم برنامج زد رصيدك المنشد عبدالرحمن المالكي، إضافة لركن من قديم التعليم والذي تضمنت مقتنياته “نوادر” متنوعة لتعليم المكفوفين في المملكة والتعليم عمومًا جذبت جميع الزوار، وركن جمعية كفيف الذي يحكي عن الجمعية، وعن برايل بين الماضي والحاضر، إضافة لمشاركة عدد من الجهات المعنية بالإعاقة ومنها التوحد والأطفال المعاقين والإعاقة الحركية للكبار، ومؤسسة التربية النموذجية بالرياض، والجهات الصحية والمختصة في توفير تقنيات المكفوفين.

كما زار راعي الحفل الركن الشعبي والذي تم إعداده بإشراف الأستاذة نورة الحميدي، والأستاذة سارة الخريجي، حيث تناول الجميع الوجبات التي تم إعدادها والاستماع لقصائد وأناشيد ألقاها زوار المهرجان.

 

راعي الحفل خلال إلقاء كلمته
راعي الحفل خلال إلقاء كلمته

 

الأمير عبدالإله خلال رعايته للحفل
الأمير عبدالإله خلال رعايته للحفل

 

جانب من مسرحية أنا قادر
جانب من مسرحية أنا قادر

 

الأمير عبدالإله يستمع لشرح عن جمعية كفيف ودورها
الأمير عبدالإله يستمع لشرح عن جمعية كفيف ودورها

 

زيارة الأمير للركن الشعبي
زيارة الأمير للركن الشعبي

 

 

شاهد أيضاً

صحيفة إنماء من فكرة إلى كيان

ندى حسين كيان إعلامي بأقلام المتطوعين وجهود مشرفة لكل من انضم لعائلة إنماء كونت صحيفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *