الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / حساب سعوديات مبدعات يطلق حملة #إحميها_من_لسانك

حساب سعوديات مبدعات يطلق حملة #إحميها_من_لسانك

إنماء – الرياض :

دشن حساب سعوديات مبدعات الذي يقوم عليه فريق عمل نسائي حملة عبر تويتر تحمل عنوان “إحميها من لسانك” وذلك في ضل التجاوزات التي عانين منها المبتعثات السعوديات من بعض الذين يتهاونون بالقذف والخوض في أعراض الناس.

وفي بيان نشر في حساب الحملة يوضح أهداف حملة #إحميها_من_لسانك حيث أن أهم تلك الأهداف هو نشر الوعي وبيان خطورة القذف الذي يعتبر من الكبائر التي تستوجب التوبة، وكذلك مساعدة كل فتاه تعرضت للقذف برفع دعوى قضائية تحت ظل الحملة التي تشرف عليها القانونية ندى العمير ومكتب المحامي تركي الرشيد، بالإضافة إلى التأكيد على اللحمة الوطنية من خلال التعليمات الصادرة داخل السعودية أو حتى من الملحقيات الثقافية في بلد الإبتعاث.

وكما نوه الحساب في بيان له أن الحملة لا تدعو لإنسلاخ المبادئ والقيم والأخلاق، ولا تدعم أي دعوه صريحة لقيادة المرأة للسيارة وغيرها من إهتمامات لا تخدم ولا تمت لواقع وهدف الحملة السامي.

وعن رسالة الحملة فالرجال شقائق النساء وحمايتهن واجب إسلامي مشروع.

ورؤيتها المرجوه هي الدفاع بالطرق القانونية عن كل من تتعرض للإسائة والقذف وأن يكون حساب إحميها من لسانك صوت المرأة القانوني.

الجدير بالذكر أن هذه الحملة أخذت اصداء واسعة حيث تفاعل مع هاشتاق الحملة عبر تويتر حسب الإحصائيات ٢٤٠٠ شخص خلال الـ ٤٨ساعة الأولى وهذا يعطي مؤشر جيد على نجاحها والدعم الذي تحضى به الحملة.
وعن بعض التعليقات في الهاشتاق عبرت الدكتورة ثريا العريض عضو مجلس الشورى قائلة: “بارك الله كل من يحمي امرأة من سموم ألسنة توجه لقتل مبادرات تمكين المرأة، سواء بقلمه أو بتغريدة رادعة”.

وعلقت أ. ندى العمير المشرفة القانونية للحملة “يكفينا ما نواجهه من تعصب الغرب .. يكفينا هم الغربة ومصاعب الدراسة، اكفينا شر لسانك “

والكاتب معجب الشمري علق على هاشتاق الحملة بقوله “ثمن الكلمة باهظ في الدين والكون الانساني، لقد وضع الله جل وتعالى (٧٠ خريف بالنار) عقوبة كلمة يقولها صاحبها”.

 

حساب الحملة عبر  @Protect_ksa

عن صحيفة إنماء (1)

شاهد أيضاً

“مجمع المحاكم” إضافة نوعية تطويرية لمنطقة قصر الحكم

أزهار الخزاعي – الرياض ضمن البرنامج المتكامل الذي وضعته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض للنهوض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *