الرئيسية / الأخبار / بلقيس محمد سكنتْ رفوف المكتبات ..فتولدت مبادرتها “نبض”

بلقيس محمد سكنتْ رفوف المكتبات ..فتولدت مبادرتها “نبض”

نوال المطيري – إنماء 

‏من الجميل أن نمتلك الموهبة لكن الأجمل أن نسعى في نبض مواهب الغير، ضيفتنا آمنت أن مانمارسه من مواهب وهوايات هو النبض الحقيقي لحياتنا، فأطلقت “نبض” كمبادرة في رسالة منها أن المواهب الشابة قادرة ومبدعة،  فقط تحتاج للدعم.

‏بلقيس محمد ذات الخمسة عشر عاماً في لقاء مع صحيفة إنماء:

-‏حدثينا عن مبادرة نبض وكيف ترينها مستقبلاً ؟
‏هي مبادرة تهدف لدعم المواهب وعرضها بالطريقه التي يرغب بها صاحبها وذلك من خلال سناب شات نبض الذي تقوم عليه كل المبادرة، أراها شيء عظيم و كبير للغاية، ورؤيتي لها تتلخص في أن تجعل نبض كل مبدع دائم لا يتوقف.

‏-بلقيس وأنتِ صاحبة مبادرة نبض، كيف بدأت معك هذه الفكرة ؟
‏عندما واجهت صعوبة في إطلاق العنان لمواهبي وهذا ما دفعني لأخلق مكاناً يتيح لكل روح مبدعة بأن تفعل ماتشاء ما دامت تنبض به !

‏‏-سبب تسميتك لمبادرة نبض بهذا الاسم ؟‏
‏إيماناً أن المواهب والهوايات وما نمارس من إبداع وإبتكار هو النبض الحقيقي الذي يبقينا على قيد الحياة .

-‏وكيف يتم الاحتفاظ بما يعرض في سناب شات نبض من مواهب وهل للنبض قناة على اليوتيوب ؟

‏في الحقيقة لم يحفظ شيء ولكن لعلنا نقوم بهذه الفكرة الرائعة!

‏-لكل مبادرة رسالة، فما هي رسالة “نبض” التي تودين إيصالها للجميع ؟
‏هناك مكان لكم أيها المبدعون!

-‏أكثر شخصية إستضافتها “نبض” كانت لك أكثر إلهاماً ..ولماذا؟
‏في الحقيقة اعتقد انه كل شخصيه استضفناها وتسلمت الحساب كانت لها طريقتها المؤثرةالخا وهذا ما أحببت في نبض بشكل عام.

‏-من الداعم لكِ والمشجع لهذه المبادرة ؟

‏شغفي الذي أحمله بين طيات قلبي !

‏-في العادة نحن لانصل للنجاح حتى نتعثر وبعد ذلك نتعلم، اخبربنا عن الصعوبات التي واجهتك ؟

‏عدم وصولها لشريحة كافية من المجتمع وكيفية دفع الناس للمشاركة بدون تردد .

‏-موهبتك التي ترين أنها كانت إلهام لمبادرة نبض ؟

‏شغفي بالقراءة والكتابة.

-بلقيس في بدايات انطلاقة “مبادرة نبض” كيف رأيتِ إقبال الناس على هذه المبادرة ؟

‏كان كبيراً للغاية وأكثر ما أسعدني هو سعادة كل مشارك ومتابع ولا أنسى الكم الهائل من التعليقات المشجعة لبناء ومواصلة عمل مبادرة نبض.

‏-النجاح في أي أمر ماهو إلا مثابرة حتى الأنجاز .. إنجازات بلقيس ؟

‏القليل من الكثير فشغفي في الخطابة والكتابة منحاني فرصاً عديدة منها تقديم فقرات ومحاضرات في أماكن عده وكتابة الكثير في العديد من الصحف والمجلات، ولكن وبصراحة فإن إنجازي الأكبر والأعظم والذي لازال مستمراً هو محاولاتي المستمرة في إسعاد الناس وإنارة شمعة أملهم.

-تواجدك في مواقع التواصل الاجتماعي هل تحرصين عليه، وما الذي تفضلين مشاركته مع الأخرين ؟

‏أحياناً ، أشارك كل ما يموج بداخلي ويجعل قلبي يتراقص !

‏-رسالتك للمواهب الشابة ؟

‏اعملوا دائما  على تطوير ما تملكونه من مواهب كي تستطيعوا الحفاظ عليها والتعمق فيها بكل ما أوتيتم من شغف وحباً لها، و إياكم والتخلي عنها لكلمات محبطة أو سخرية ما فإنه لشيء مؤسف أن تتخلى عن النبض الذي بداخلك من أجل كلمات فارغة لا تمت لك بأي صلة كن واثقا قوياً محارباً لأجل الحياة ، وبعيداً عن هذا كله يكفيك فقط حبك لما تفعله!

‏-كلمة أخيرة لك.

‏ابحثوا عن النبض المختبئ في عمق أعماقكم وإن وجدتموه حافظوا وبقوة عليه؛ فوحده هو من سيبقيكم على قيد الحياة ،كما وتذكروا جيداً أن مبادرة نبض تنبض بكم أنتم وحدكم .
‏و في النهاية أحب أن أقول
‏”شكرا من القلب صحيفة إنماء على هذه الفرصة السعيدة .. دمتم في إزهار وإزدهار “

شاهد أيضاً

محافظ الأحساء يرعى الحفل السنوي لجمعية سرطان الأحساء “حفل الوفاء لتكريم شركاء العطاء”

علياء الناظري – الأحساء: يرعى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *