الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / مركز د. ناصر الرشيد للأيتام بحائل يستقبل النزلاء المسنين

مركز د. ناصر الرشيد للأيتام بحائل يستقبل النزلاء المسنين

إنماء – حائل:

استقبل مركز الدكتور ناصر الرشيد لرعاية الأيتام بحائل يوم أمس الخميس نزلاء دار المسنين في موقعهم الجديد بحضور عدد من المسؤولين بالمنطقة منهم رئيس هيئة حقوق الإنسان بحائل الأستاذ عبد العزيز الحميان، والمساعد للمدير العام لقطاع التنمية الأستاذ أحمد الزامل، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيرية والناشطين بالعمل الخيري والاجتماعي والابناء الأيتام بالمركز.

من جهته أكد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بحائل فريح العياد أن هذه المناسبة تعد من المناسبات الاجتماعية الخالدة وقال: “نحن نعمل ونسعی بهدف اجتماعي واحد وسليم ولنعزز من خطط العمل والنهوض بمستواها”. مشيراً إلى أن استقبال الآباء من المسنين في موقعهم الجديد بمركز الأيتام ليكون حاضناً لهم بالرعاية الاجتماعية سيكون له دور ملموس في تقديم الصورة الكبيرة للرعاية.

وأشار”العياد”  أن فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بحائل يعمل علی تعزيز الخطط ودعم المبادرات التي من شانها دعم التنمية وصولا بها للرقي والتطلع، مبيناً أن شراكة الوزارة مع هيئة حقوق الانسان بالمنطقة سيكون لها الأثر الإيجابي في تحقيق المصلحة الاجتماعية المتبادلة.

هذا وقدم العياد شكره البالغ وامتنانه العميق لدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة وسمو نائبه وسمو المساعد لرئيس الهيئة العليا للتطوير لكل الجوانب الاجتماعية في المنطقة، وأضاف: “الشكر لمتابعة واهتمام معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية والمستشار والمشرف العام على قطاع التنمية المهندس ماجد العصيمي علی دعم متطلبات العمل والتنمية وتحقيق مكاسب الخطط لأن تكون المنظومة تعمل وفق رؤية سليمة تعزز من مستويات العمل مما يخلق خدمات وبرامج اجتماعية وإنسانية لهذه الفئات”، مشيراً إلى أن مثل هذه الأعمال الجديدة لها آثار نفسية واجتماعية وطبية تصب لمصلحة الفئات المشمولة بالرعاية.

img-20161117-wa0015 <a href=”http://inma.net.sa/wp-content/uploads/IMG-20161117-WA0013.jpg”

عن صحيفة إنماء (2)

شاهد أيضاً

منى أبو سليمان تنظم مٌبادرة “يوم للعطاء “في العيد الوطني

أميرة الأحمري  –  أبها :   أمتدت مسيرتها الإعلامية نحو ١٦ عاماً، كما أنها أول مذيعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *