الرئيسية / HOME / مقالات / الأمان الفكري

الأمان الفكري

  • مها العامر

في هذا الزمن كثر الفكر المعاكس للتيار السائد سابقًا سواء كان على الصعيد الديني أو الاجتماعي، قد يأتي أحدهم مثلًا ويلقي فكرة جديده تفنّد معتقدات ومبادىء راسخة في البعض منا.
في أول وهله ستصاب بالذهول وكيف لهذا المبدأ أن يهز أعماقك قد ينتابك الفرح لأنك وجدت النور لكن المعضله أن كثير من أولاء وتلك يأخذ هذه الفكرة كمنهج أساسي له، لكن في الحقيقة هناك أسئلة مهمة يجب الجواب عنها قبل كل شيء.
ماصحة هذه الفكرة ؟
ماصحة الدلائل ؟
ماهي القيمة المعرفية للكاتب التي تؤهله لعرض ذلك ؟
ماهي المصادر التي تدعم صحة هذا الفكر ؟

كل هذه أسئلة مهمة يجب كل شخص أن يسألها لنفسه حين يواجه فكر جديد وتيار مغاير عن ما يسير عليه لاسيما إن كان يخص دين أو قيمة عليا في الأعماق. اعلم أن فئة كبيرة قد تتخذ من ذلك منهج لها دون أي تحقيق وراء أي شيء مما يورّد لنا ترهل ثقافي وكثرة المفكرين المبتذلين فكريًا. لا يوجد أسوأ من أن تجعل شخص يفكّر عنك ويصمم حياتك ومبادئك كما يريد لست أنت وحدك فحسب قد يكون مجتمع كامل. ابحث عن الحق في كل مكان أنت وحدك ستجابه الحقيقة لا تجعل أحد يبحث عنها بدلًا عنك كوّن أمانك الفكري واحتفظ به في أعماقك دافع عن هذا الفكر كأنك تدافع عن نفسك.

عن نوره النفيسه

شاهد أيضاً

السعودية العظمى فوق هام السحب

دفاطمة بنت عبدالباقي البخيت لم تكن مدة حكم الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله مجرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *