الرئيسية / HOME / مقالات / العمل التطوعي

العمل التطوعي

 

  • مشاعل المالكي

جعل الله الخير في النفس البشرية. وقد فطر الله عباده على فعل الخير ومما فطرنا علية من خير هو

العمل التطوعي: وهو بذل مجهود انساني، مالي او بدني او تقديم المساعدة والمعونة لمن يحتاجها.

يجب ان يكون العمل التطوعي عن قناعه. ويجب ان لا ينتظر المتطوع مردودا. بل يجي انتظار ثواب من الله ومغفرة الله تعالى.

وللعمل التطوعي اهداف ودوافع

اهداف العمل التطوعي هي:

_الحد من المشكلات التي تواجه المجتمع

_تعزيز العمل برغبة روح مشاركة المجتمع

_اقامة علاقات وصداقات وديه

_الشعور بالنجاح ولذه التطوع

اما دوافع العمل التطوعي هي:

_اكتساب الخبرات

_ملء وقت الفراغ

_رفع المستوى المعيشي للفرد

_تعزيز الوازع الديني

قال تعالى (وَمَا تُقَدِّمُوا لأنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا) فقد حث الاسلام على عمل الخير والتطوع لما في التطوع من اجر وثواب ومغفره من الله سبحانه وتعالى

عن نوره النفيسه

شاهد أيضاً

نوافذ الصبر

نورة الهزاع كرسيٌّ طال مكوثه ولم يتبرع أحدٌ لإزاحته لقد صُنع خصيصاً لمن أصبح للانتظار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *