الرئيسية / HOME / مقالات / كل الأحلام مُمكنه

كل الأحلام مُمكنه

  • مجد محمد حكمي

لدى كل منا هدف وطموح يتطلع اليه دومًا ويجعله حافز له، فَلا معنى لحياتنا إذا لم نضع نصب أعيننا هدف وحلم نعمل للوصل إليه وتحقيقه، فالأحلام تعطينا دافع قوي لحب الحياة وإثبات للغاية الذاتية وإضفاء بصمة إيجابية جميلة في نفوسنا.

عند وضع الحلم والهدف نصب أعيننا علينا أن نتشبث به جيدًا مهما عصفَ بنا اليأس وكثرة العراقيل في طريقنا التي تضعف من همتنا، يجب أن نتمسك ونؤمن بأنفسنا ونؤمن بقدراتنا وموهبتنا ولا نعطي مساحة ومجال للمحبطين والسلبيين والنقد الغير بناء من إيقافنا والحد من سعينا وراء تحقيق أهدافنا فلا يوجد حلم مستحيل، جميع الأحلام مُمكنة بشرط أن نؤمن بإمكانية تحقيقها.

لماذا نعطي أهمية للكلام الذي لا يقدم لنا فائدة ولماذا نستمع إلى إحباط الأخرين؟

ستصل يومًا لما تريد فأرمي بكلام المحبطين في عمق البحر ولا تستدر له أبدًا، ولا تيأس من الكلام السلبي بل اجعله وقودًا وسببًا لتتمسك أكثر بحلمك وتثبت نفسك فالأشخاص الذين ليس لديهم هدف أشخاص تائهون لا يدركون وجهتهم لكن أنت تعلم وجهتك وتدرك تمامًا ما تريد.

فإيمانك بنفسك وحلمك وعزمك على المتابعة هو نصف الطريق للوصول إلى الحلم، وتحقيقه النصف الآخر.

لا تتكاسل عن السعي في تحقيق حلمك فالوقت يمضي بسرعة فاغتنم وقتك وانتهز الفرص التي تقربك من تحقيق هدفك حتى وأن فشلت باستمرار لا تيأس أصر على تحقيق هدفك مهما كلفَ الأمر.

كم من الجميل أن نتذكر في كل الصعاب لذة النجاح التي سنشعر بها في نهاية المطاف فَلا طعم للنجاح إلا بعد التعب والجهد، ينتهي التعب والألم في وقت ما ولكن سعادة النجاح والإنجاز والفخر تستمر إلى الأبد.

عن نوره النفيسه

شاهد أيضاً

استراتيجية المشروعات ومهارات القرن الواحد والعشرون

بندر المطلق     تحرص المدرسة المعاصرة على تقديم التعليم والتعلَم وفق نظريات تفسر التعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *