الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ينظم برنامج “سفير”

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ينظم برنامج “سفير”

إنماء – الرياض:

نظّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني مؤخراً لقاءً حوارياً بين 24 شاباً من المملكة ومن نظرائهم من مختلف دول العالم، في إطار مشروع “سفير” للحوار الحضاري.

ويهدف اللقاء الذي نظمه المركز بالتزامن مع فعاليات اللقاء الوطني “التعايش المجتمعي وأثره في اللحمة الوطنية”، إلى تعزيز العلاقات الثقافية والحوارية بين الشباب السعودي والجاليات الشقيقة والصديقة، وإلى تفعيل الدور الثقافي والحواري بين الشباب، والتعرف على أنماط الثقافات المختلفة، وكذلك التأكيد على احترام ثقافات الأفراد وحضارات الشعوب وتعزيز القيم المشتركة فيما بينها، ومد جسور المعرفة والتواصل مع الثقافات الأخرى، وإكساب مهارات الحوار الإيجابي وتسخيرها في التبادل المعرفي.

وحظي اللقاء بزيارة من معالي وزير التعليم الدكتور/ أحمد بن محمد العيسى، والذي اطلع على جانب من فعاليات اللقاء وطبيعة البرنامج والأنشطة المصاحبة التي قام بها عدد من الشباب المشاركين في اللقاء ومن المنتسبين لبرنامج بيادر للعمل التطوعي، والذي تشرف عليه إدارة البرامج الشبابية في المركز.

وأوضح سعادة الدكتور/ فهد بن سلطان السلطان، نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، أن برنامج سفير أحد البرامج الحوارية الهامة التي ينفذها المركز من فترة لأخرى لتشجيع الشباب على ممارسة الحوار وتبادل الأفكار مع نظرائهم من الدول والحضارات الأخرى.

وقال إن اللقاء يأتي في إطار الأهداف السامية التي أنشئ من أجلها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، والتي من أهمها إيجاد المناخ المناسب للحوار الثقافي والحضاري، وتحقيق التفاهم بين الشعوب من خلال تفهم وتقبل الثقافات الأخرى والعمل على تعزيز المبادئ المشتركة.

وأكد على أن برنامج «سفير» أسهم منذ إطلاقه وحتى الآن في تنفيذ مجموعة من البرامج الحوارية، واللقاءات التعريفية بين شرائح المجتمع السعودي على المستوى الوطني ونظرائهم من أفراد المجتمعات الأخرى التي تعيش داخل المملكة أو الزائرة لها.

من جهته أوضح سعادة الأستاذ/ مشاري المرمش، مدير البرامج الشبابية في المركز، أن المركز يعمل على تعزيز الحوار بين الشباب السعودي وشباب الثقافات الأخرى، وعقد العديد من اللقاءات والزيارات بين الجانبين، في إطار برنامج خاص لهذا الهدف تحت مسمى “سفير”، والذي يعنى أيضاً بتعريف المقيمين في المملكة بثقافات وعادات المجتمع السعودي وتعاليم الدين الإسلامي السمحة.

وبيّن أن البرنامج الذي يعتبر نافذة جديدة للحوار وللتواصل مع الآخر، يشتمل على مجموعة من البرامج والأنشطة والتي يقوم بتنفيذها من المتطوعين من شباب وشابات المملكة.

وأكد على أن البرنامج ساهم في تنظيم العديد من اللقاءات التعريفية بين شرائح المجتمع السعودي على المستوى الوطني ونظرائهم من أفراد المجتمعات الأخرى التي تعيش داخل البلاد أو الزائرة لها.

وأشار المرمش إلى أن البرنامج يعتبر من أهم التجارب المحلية حول موضوع تبادل الثقافات بين السعوديين والمقيمين، والتي حققت نجاحاً جيداً، ولله الحمد.

dsc_2521 dsc_2506

عن صحيفة إنماء (2)

شاهد أيضاً

فتيات الوطن بفريق “ارتواء” التطوعي في دولة الكويت

عدنان باشا – الكويت : بعد أن قدّموا خدماتهم الجليلة في خدمة مجتمعهم و منطقتهم القصيم، تأهل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *