الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / ” عناية ” تُطلق المهرجان الأول للطفل

” عناية ” تُطلق المهرجان الأول للطفل

إبراهيم الهويشل – الرياض:

 تعتزم جمعية عناية الخيرية ( القسم النسوي ) تفعيل اليوم العالمي للطفل بتنفيذ مهرجان الطفل الأول في مقر “عالم جمولي ” وذلك يوم الجمعة القادم 16/12/2016 .
حيث خصصت ” عناية ” مجموعة من البرامج الترفيهية والتوعوية الخاصة بالأطفال لتوصيل رسالة مهمة عن الجانب الصحي وإقامة دورات تدريبية تُناسب مرحلتهم العمرية مدعوماً بصور وبرامج ترويجية لجذب انتباههم .
وفي تعليق على المهرجان قال المدير التنفيذي لعناية الدكتور عبد الله الشاجري: أننا في عناية خصصنا هذا اليوم لتوعية الأجيال الناشئة وذويهم بأهمية الصحة والابتعاد عن كل ما يضرهم سواء في السلوك الغذائي أو العادات السيئة في التعامل مع الأطفال مما يُسبب لهم العزلة والانطواء أو في الاستخدام الخاطئ لوسائل التقنية وتبيين خطورة ذلك على صحة الأطفال، مؤكداً أن عناية ظلت تستهدف بحملاتها المتنوعة التعدد في شرائح المجتمع بشكل كبير ولكن هذا العام وتزامنا مع اليوم العالمي للطفل فضلت “عناية ” أن توجه رسالتها لهذه الشريحة الغالية على قلوبنا من خلال عدة برامج تعريفية وتوعوية صحية للأطفال للمحافظة على مستقبلهم الصحي.
ويجدر بالذكر أن المهرجان يحتوي على فعاليات أهمها جناح رعاية الأم والطفل وجناح التغذية وجناح الرعاية الصحية وجناح الرسوم التشكيلية للأطفال وعروض مسرحية ومسابقات وجوائز تشجيعية
وبينت مديرة القسم النسائي الاستاذة “وداد الجوحلي” أن المهرجان يُوجه رسالته لطلاب وطالبات المدارس الابتدائية وذويهم لأنهم يمثلون المحور الأساسي في توصيل رسالتنا للعناية بالصحة العامة والوصول لجيل واعي بأهمية المحافظة على صحته، وتوقعت “الجوحلي” أن يُحقق المهرجان النجاح المرجو منه بتنوير أبنائنا الصغار بما يُفيدهم لحمايتهم من الأمراض.
وفي نهاية حديثها وجهت “الجوحلي” الشكر والتقدير لكل الجهات المُشاركة في المهرجان في توصيل رسالته ورؤيته وأهدافه ” عناية ” للمجتمع داعية كل القطاعات “الحكومية والخاصة” بدعم مناشط الجمعية الدعم المادي والمعنوي بما يعود على بلادنا وشعبنا بالنفع وتحقيق رؤية المملكة 2030 أن يكون شعبنا واعياً بالصحة .

img_4455

عن إبراهيم الهويشل

شاهد أيضاً

القنفذة تهنئ الوطن

إنماء – القنفذة : ترتدي المملكة العربية السعودية هذه الأيام العلم الأخضر رمز الوحدة المطرز بكلمة التوحيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *