الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / “معاني” التطوعي ينظم رحلة “متمكنون 3”  لأطفال متلازمة داون

“معاني” التطوعي ينظم رحلة “متمكنون 3”  لأطفال متلازمة داون

إنماء – الخبر:

طالبت الاستشارية المتخصصة في مجال التربية الخاصة الاستاذة سنثيا كردي بتوفير مراكز متخصصة تحتضن أطفال متلازمة داون فوق 12 سنة، مشيرة إلى أنه بالرغم من التوسع في عدد المراكز المتخصصة للأطفال من سن 3 إلى 12 سنه حتى بلغ عددها 30 مركزا في المنطقة الشرقية، فإنه لا يوجد مركز تأهيل للكبار لمن تجاوز عمره 12 سنة، معتبرة أن هذه مشكلة في المنطقة الشرقية.

واعتبرت الاستشارية سينثيا كردي أن أطفال داون من أكبر ثلاث قضايا في حقوق أطفال ذوي الاعاقة الذهنية يليها أطفال التوحد حيث لايزال هناك عجز في المراكز الكفوء لتقديم خدمات لأطفال التوحد، ثم اطفال صعوبات التعلم فوق 12 سنة من المعاقين ذهنيا، وأيضا لا توجد لديهم مراكز تأهيل.

جاء ذلك خلال الفعالية الترفيهية التي نظمها فريق معاني التطوعي تحت شعار “متمكنون” وشارك فيها 36 طفلا من أطفال متلازمة داون بمعية اشقاءهم الأصحاء البالغ عددهم 27 طفل في صالة روائع المكتبات بمجمع أمواج مول بالظهران.

من جهة أخرى قال المشرف العام على الفعالية ياسر السيف أن فريق معاني التطوعي دأب على تنفيذ فعاليات للأطفال طوال العام وفي هذه الرحلة تم استضافتهم في صالة روائع المكتبات التي تهتم بتنمية مهارات وتفكير الطفل عن طريق التعليم بالترفيه، حيث استمتع الاطفال بخمس قاعات تعليمية منها الطاهي الصغير وركن الفنون، وركن صالة التسلق وركن الشاطئ الرملي، وقد شارك عدد من الاطفال من مركز الخبر للرعاية النهارية ومركز تنمية المهارات وشموع الأمل ومركز جود للرعاية النهارية.

وقدمت الاستشارية ومديرة مركز الخبر للرعاية النهارية سينثيا كردي شكرها وتقديرها للحكومة الرشيدة على اهتمامها بذوي الاعاقة وتكفل الدولة بصرف الرسوم الدراسية لجميع المراكز المتخصصة لهم، مقدمة شكرها لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في رعايتهم لهذه المراكز والاشراف والمتابعة والتقييم المستمر بما يصب في مصلحة الطفل والاسرة، مؤكدة أنه لا يوجد الآن أي طفل يدفع رسوم دراسية لأن الدولة تغطي الرسوم الدراسية لجميع ذوي الاعاقة في جميع المراكز بكل انواع الاعاقات.

وحول أداء المراكز قالت كردي: “مع وجود الرقابة حاليا من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووجود تقييم شامل لكل مركز أصبحت المراكز تسعى لتقديم الأفضل، وبدأ هناك اهتمام أكثر ووعي وحرص على تقديم خدمة نوعية للأطفال بسبب هذا التقييم ومنها يتم صرف الاعانة السنوية للمراكز المتميزة، حيث يتم ربط المراكز بالتقييم السنوي لصرف الاعانات، وهناك ايضا جهة رقابة تشرف على عمل المراكز”.

عن صحيفة إنماء (2)

شاهد أيضاً

مستقبلاً واعد لصعوبات التعلم مع مبادرة”معاً نتقدم”

هند آل فاضل – عرعر: إنّ بناء النفس يحتاج إلى المدد الذي لاينضب، يحتاج إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *