الرئيسية / HOME / مقالات / وطني سندي

وطني سندي

  • ربى محمد الغامدي
   تمتاز مملكتي بأمور عدة أهمها، وجود الحرمين الشريفين بأرضها، فمن تاريخ توحيدها حتى هذا اليوم، من أهم جهودهم الاهتمام بالحرمين الشريفين.
   وبعد ذلك بأمنها وإستقرارها ولو تفكرنا قليلاً، لوجدنا نعمة الأمن سائدة في أصعب أحوال البلاد، ومما يميز مملكتي بأنها الوحيدة التي تدعم التعليم، والعلاج بالمجان، وذلك لا يقتصر على السعوديين فقط بل للأجانب أيضاً.
   وطني هو أمي التي تعد عقوقها من أكبر الكبائر، الأم التي ألقي عليها ألمي فتحمله عني، وهل للأم مثيل؟
   حب الوطن أمراً مرتبطاً بالانتماء إليه،كما قال الدكتور غازي القصيبي -رحمه الله- :”الوطن هو رغيف الخبز والسقف، والشعور بالإنتماء، والدفء، والإحساس بالكرامة”.
   يجب علينا أن نحميه وندفع عنه كل فتنة، وطاعة ولاة أمرنا
لقولة تعالى:(يا أيها الذين أمنوا أطيعوا الله والرسول وأولي الأمر منكم).
   ستبقى قبلة المسلمين، ستبقى بلد الحضارة والتاريخ، ستبقى الأم الحاضنة للبلدان الإسلامية والعربية، ستبقى شامخاً حراً ياوطني، بصد الإرهاب وردع المؤامرات، كيف لا أفخر و الديانة السائدة في بلادي هي الإسلام ؟
و تحكم بالشريعة المستمدة من القرآن والسنة، ومن أهم جهود ملكنا دعم التنمية وتراثنا الوطني.
   ومما سيزيد صيت بلادي رؤية ٢٠٣٠ ومن أهم أهداف الرؤية، زيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن المعتمرين، من (8) ملايين إلى (30) مليون معتمر
شكرا ًوطني، أنت سندي وفخري، إن سُئلت بما أفخر.
   وأختم قولي بحديث النبي -محمد صل الله عليه وسلم-:
((من أطاعني فقد أطاع الله ومن يعصيني فقد عصا الله ومن يطع أميري فقد أطاعني ومن يعص أميري فقد عصاني))

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استراتيجية المشروعات ومهارات القرن الواحد والعشرون

بندر المطلق     تحرص المدرسة المعاصرة على تقديم التعليم والتعلَم وفق نظريات تفسر التعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *