الرئيسية / HOME / مقالات / قصة مصاب

قصة مصاب

  • نوف الأسمري 

لماذا وجهك شاحب هكذا؟

 ولماذا ارى ملامح الياس مرتسمه على وجهك؟

 كل هذا لا نك  اكتشفت انك تحملين مرض اصبح للعالم مرضاً لطيف

 اذاً ماذا ؟ اذاً اريد ان اخبرك انه ليس مخيف.

 ناوليني يديك وانهضي واغسلي وجهك بالأمل

 اخفي كل شحوب اراه في زوايا ملامحك

 وارسمي بقلم الحياة ابتسامتك

 انهضي وتفضلي هذا الشريط الوردي

 اربطيه بمعصمك واكتبي عليه الحياه لن تتوقف .

 ولنذهب سوياً لتوعية نساء العالم

 فلن نجعله يقف امامنا

 فنحن بعلمنا ونشر توعيتنا سنقف امامه

 سنجعله يتوقف عن المشي

 بل سيصبح متوقف عن الحركة وعن الحياه ايضاً إن تساعدنا بلف هذا الشريط الوردي حول عنقه

 سنجعله يشعر بالاختناق حتى الموت.

 وبقوتك ستهزمين ما قد اختبئ في صدرك

 وليس هو من سيهزمك

 وليكن شعارنا

 سرطان الثدي لن تعيش طويلاً بيننا .

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استراتيجية المشروعات ومهارات القرن الواحد والعشرون

بندر المطلق     تحرص المدرسة المعاصرة على تقديم التعليم والتعلَم وفق نظريات تفسر التعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *