الرئيسية / غير مصنف / القوة الداخلية

القوة الداخلية

  • غادة آل سليمان

من أهم دوافع الثقة بالنفس هي إظهار القوة الداخلية!
فنحنُ البشر جميعًا أقوياء، لكن عدم إخراج هذه القوة ولبس الأقنعة المُزيفة التي لا تمت لنا بصلة، وتُخفي ملامح هذه القوة، ويتفوق الضعف المستمد من الخجل، لماذا الخجل وكيف التخلص منهُ سنتناول هذه المادة الدسمة التي يُعاني منها الكبير قبل الصغير والناجح المُتخفي خلف خجله والفاشل الذي لا يعتمد على ثقته بذاته.

كيف بإمكانُنا إظهار تلك القوة الداخلية كما يجب؟
هُناك عدة خطوات:
١- النظر في أعين من يتحدثون إلينا.
٢- الإنصات لهم بعمق.
٣- ارتفاع الصوت واعتداله.
٤- الابتسامة بين الحين والآخر.
٥- التفكير قبل التحدث.
٦- عملية الشهيق والزفير باستمرار، هذه عملية مهمة لدى الجميع وخاصة ” الخجولين “.
٧- توازن الوقوف.
٨- الإقدام والمشاركة مع الجميع.
٩-الدعم الذاتي، أيّ الاستمرار دون الملل وتحقيق أكبر كفاية داخلية، أيّ الاستمرار بالعطاء دون الالتفات للآخرين وتجنب انتظار النقد منهم حميدًا كان أم ذميمًا.
١٠- التأمل في المناظر الطبيعية لفترة طويلة كالسماء والأزهار.
١١- السلام الداخلي.
١٢- قراءة كتب إيجابية تدفعنا للأمام.
بهذه الخطوات سنتغلب على الضُعف المتخفي بقناع الخجل، الذي دمر مواهبنا وأستولي على الإبداع، والثقة دافع لتميُز والحضور الثابت.
الثقة تُعظم البسطاء وتُصنع الجمال، فالجمال الداخلي يغلب دائمًا على الجمال الخارجي.
” ابدأ بذاتك قبل فوات الأوان، واصنع جمالك بريشة الثقة، سحرٌ يستسلم الجميع لهُ “

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

السعودية العظمى فوق هام السحب

دفاطمة بنت عبدالباقي البخيت لم تكن مدة حكم الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله مجرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *