الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / تعليم الرياض يشارك في ندوة توعوية عن مرض الإيدز

تعليم الرياض يشارك في ندوة توعوية عن مرض الإيدز

إنماء – الرياض :

تشارك الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة بإدارة الشؤون الصحية المدرسية بالتعاون مع المستشفى السعودي الألماني الأربعاء القادم 18 من ربيع الأول في إقامة ندوة توعوية عن مرض الإيدز وذلك عند الساعة الثامنة صباحا بمقر المستشفى السعودي الألماني في مدينة الرياض.

 وأوضح مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي أن الندوة تأتي في إطار تفعيل اليوم العالمي للإيدز من خلال الفعاليات التوعوية للتعريف بالمرض وسبل الوقاية منه و تستهدف المعلمين والمعلمات والمرشدات والمرشدين الصحين بالمدارس مشيرا أن الندوة تتضمن محاور رئيسية عن ماهية الإيدز وأعراضه وسبل الوقاية ويشارك فيها عدد من الأخصائيين في الأمراض الجلدية و التناسلية والمناعة والدم وطب الأسرة.

من جهته بين مدير الشؤون الصحية المدرسية الدكتور حمد الهاجري أنه سيتم خلال الندوة التطرق إلى آلية الإصابة بفيروس الإيدز وأسبابها ،ومدى امكانية انتقال الإصابة من الأم المصابة أو الناقلة لفيروس الإيدز إلى الجنين , مضيفًا أنه سيتم الكشف على آخر الأرقام والإحصائيات العالمية للمرض.

وبحسب الهاجري ستتناول الندوة أيضا العلاقة بين بعض الأمراض ومنها بعض أنواع السرطان التي تصيب أجزاء من جسم الانسان والإيدز.

وبين الدكتور ” الهاجري”  أن الإيدز ناجم عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري ) ( HIV Human Immunodeficiency Virus  مشيرًا إلى انه يعد مرضًا مزمنًا ويشكل خطرًا على الانسان,  حيث تكمن خطورته في إصابته للجهاز المناعي، فيجعل الجسم عرضة للإصابة بأمراض عديدة ومضاعفات مختلفة ،ومنها أنواع من السرطان والالتهابات.

ولفت ” الهاجري”  إلى أنه رغم عدم توفر لقاح فعال حتى الآن يقي من الإصابة بفيروس الإيدز، ولا حتى علاج ثبت أنه شاف لمرض الإيدز ،إلا أن طرق الوقاية من الإيدز تظل عنصرًا مهما في تفادي الإصابة وتقليل عدد المصابين بالمرض  من خلال التثقيف الصحي والتوعية المستمرة وإرشاد للأخرين وعلى الأخص الأبناء والبنات الطلاب والطالبات.

عن مها الزامل

شاهد أيضاً

أكثر من 100 شاب وشابة في داتاثون الإعلام

هند آل فاضل – عرعر : أطلق مركز التواصل الحكومي بوزارة الإعلام اليوم فعالية داتاثون «DATATHON» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *