الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / لجنة وطن تحيي اليوم العالمي للغة العربية بأدبي الأحساء

لجنة وطن تحيي اليوم العالمي للغة العربية بأدبي الأحساء

طوعه الحماده – الأحساء:

انطلق مساء يوم الاثنين مهرجان اليوم العالمي للغة العربية والذي يقام في النادي الأدبي بمحافظة الأحساء بحضور المثقفين والمثقفات والمجتمع وإن اللغة جانب أساسي من جوانب حياتنا وهي البيئة الفكرية للشعوب فاللغة تمثل لنا خصائص الأمة وتربط بين حاضرها ومستقبلها.

فأكد رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالأحساء الدكتور ظافر بن عبد الله الشهري بقطفنا هذه الليلة أول ثمار غراس اللجنة الشبابية للثقافة والإبداع التي شكلها أدبي الأحساء مؤخرا ضمن لجانه العاملة في النادي، ويأتي هذا العمل النوعي للجنة على مدى يومين متضمنا باقة منوعة من الفعاليات بمناسة الإحتفاء باليوم العالمي للغة العربية “لغة الضاد والعلوم بين الأمس واليوم”.

حيث تضمنت هذه الفعاليات تجسيد ثلاثة من علماء العربية الأوائل في صورة مشاهد تمثيلية تحكي جهود أولئك الأفذاذ وهم الخليل بن أحمد الفراهيدي، وسيبويه، وأبو الأسود الدؤلي، وهناك معرض ضخم تحت مسمى حروفيات وهو متاح للزاور في رواق النادي للثقافة وسيستمر حتى يوم الخميس القادم، إضافة إلى ندوة كبرى ستقام على مسرح النادي في قاعة الشيخ عبد العزيز بن حمد الجبر للنشاط الثقافي مساء اليوم الأثنين 1439/3/30هـ، تبناها شباب اللجنة تحت عنوان “مواقف المملكة من القضية الفلسطينية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله” كما يسعدنا في نادي الأحساء الأدبي أن تكون إنطلاقة اللجنة الشبابية للثقافة والإبداع بهذه القوة والإتقان والنادي لن يبخل على هؤلاء الشباب والشابات بالدعم والمساندة والتوجيه بما يخدم الوطن ويرقى بهذه السواعد الشابة لمستقبل واعد بإذن الله تعالى.

كما أكد رئيس اللجنة الشبابية للثقافة والإبداع الأستاذ عبد المجيد بن رافع العمري بأن اللجنة اجتمعت وحرصت على تنفيذ أهدافها التي رسمتها منذ تدشين اللجنة من خلال خدمة الدين والوطن والتي من أجلها نرمي بأرواحنا فالذي ليس لديه وازع ديني ولا ولاء لوطنه ليس أهلا بأن يكون بيننا في هذا اليوم الذي نحتفي به باللغة العربية، وكيف لا نحتفي باللغة العربية وهي التي كانت محل حرص وإهتمام قادة هذه البلاد منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز طيب الله ثراه مرورا بأبنائه البررة حتى وقتنا الحاضر.

وفي الوقت الذي نرى فيه أعداء الأمة يتربصون لتمييع الهوية العربية لإشغال الشباب عن هويتهم ومهامهم تجاه وطنهم وهذا مالم يستطيعون الوصول إليه لاسيما بأننا كنا ومازلنا متمسكين بالقيم والأخلاق التي تعلمناها من القرآن الكريم وتوارثناها من الآباء والأجداد وإننا من خلال هذا الملتقى نحاول أن نفي ولو بالقليل لما بذله من سبقنا خدمة الدين والوطن.

وأصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أعضاء لجنة وطن اللجنة الشبابية للثقافة والإبداع بأن أتقدم بالشكر والتقدير لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود لما يبذلونه من جهود عظيمة للأمتين العربية والإسلامية ولخدمة هذا الوطن الغالي علينا جميعا، والشكر موصول لنادي الأحساء الأدبي الذي يقدم الكثير من الدعم بلا حدود لخدمة الأدب العربي والمجتمع السعودي بأكمله.

78a8a56a-b700-4ccd-a98c-401c2edaeeb1

 cdb0380a-3234-45bc-a309-fd25c7d76490

90cb632e-4f3f-4ca0-8bea-5b180ed73c12

f0b437c7-2918-409e-9ff6-e04b8c9290ec

عن طوعه الحماده

مصورة فوتوغرافية _ متطوعة في عدة مجالات _ محررة صحفية

شاهد أيضاً

فتيات الوطن بفريق “ارتواء” التطوعي في دولة الكويت

عدنان باشا – الكويت : بعد أن قدّموا خدماتهم الجليلة في خدمة مجتمعهم و منطقتهم القصيم، تأهل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *