الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / 13 ألف مستفيد ومستفيدة من مشروع تعليم اللغة العربية

13 ألف مستفيد ومستفيدة من مشروع تعليم اللغة العربية

إيمان العزام – الكويت: 

تزامناً مع الإحتفال باليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 من شهر ديسمبر، أعلن مدير معهد “كامز” للتدريب الأهلي التابع لجمعية النجاة الخيرية/ عثمان الثويني  أن أعداد المستفيدين من مشروع تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بلغ أكثر من 13 ألف مستفيد من ضيوف دولة الكويت من شتى الجنسيات الأمريكية والأوربية والروسية ودول شرق أسيا وأفريقيا.

وتابع: بفضل الله حققنا إنجازات مباركة منها اقامة أكثر من 10 خدمات تدريبية للبعثات الدبلوماسية وإبرام ما يزيد عن 10 شراكات في مجال اللغة العربية واعداد أكثر من 5 مناهج متخصصة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

وحول مجالات التعليم والتدريب بالمعهد أجاب الثويني: نسعى إلى تأصيل لغة القرآن في مجتمعاتنا الإسلامية ، ومد جسور التواصل الحضاري بين الدول والحضارات المختلفة. من خلال الخط العربي، والشعر العربي, تحقيق المخطوطات ، المهارات الأساسية لتعليم اللغة العربية وغيرها من الأنشطة الأخرى.

مبينا أن الشرائح المستهدفة من تدريس اللغة العربية متعددة منها الناطقين باللغة العربية من الجاليات ،الناطقين بغير اللغة العربية من الجاليات، وأعضاء السلك الدبلوماسي والعاملين في قطاع التغذية والهيئات التمريضية والاطفال محو الأمية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وفيما يخص المناهج الدراسية قال الثويني: نحرص على تقديم مادة مميزة تتناسب مع الشريحة التي نستهدفها ومنها كتب تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وهي أربع مستويات، وكتب تعليم المحادثة وكتاب خاص بالهيئة التمريضية.

مبينا أن من ضمن البرامج التي يعمل المعهد حالياً على إنجازها برنامج المٌتمم هو برنامج مرجعيّ خاصّ بتأهيل مدرّسي العربيّة للنّاطقين بغيرها، هو خلاصة عمل جماعي، اشتركت في تصميمة مؤسسات تدريبية مختلفة. ومعتمد حاليا من عدد من المؤسّسات التعليمية في أوروبا والوطن العربي، وعلى أساسه يتمّ تخطيط الدّورات التخصّصية لمدرّسي اللغة العربية للناطقين بغيرها.

ويهدف إلى ضبط مواصفات مشتركة لتدريب مدرّسي العربية وثقافتها، وتعريف مجالات التدريب، وتحديد المضمون الأكاديمي وأساليب التدريب، وفق المواصفات العالمية. يقدّم برنامج المٌتمم خدمات تدريبية ذات مستوى جامعي، لمراكز ومؤسسات تدريب وتأهيل مدرّسي العربية للناطقين بغيرها، سواء منها الجهات التعليمية الخاصة أو العمومية، ويفيد مؤلفي البرامج التعليمية والباحثين والمدرّسين في هذا المجال.

واختم الثوني تصريحه معلنا عن شراكة فعالة مع المرصد الأوروبي لتعليم اللغة العربية هو من مصمّمي برنامج المٌتمم ، الذي يعمل بالتنسيق مع شركائه على تطوير خدمات التدريب الخاصة بتعليم العربية بوصفها لغة أجنبية. ومنح المتدرب شهادة معتمدة من وزارة التعليم بفرنسا.

عن إيمان العزام

شاهد أيضاً

“الندوة العالمية للشباب الإسلامي”تدعم أكثر من 10 جامعات مختلفة

انماء – الرياض :  في نطاق الدعم والاهتمام الذي تحضى به مسيرة التعليم العالي والبحث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *