الرئيسية / HOME / مقالات / عجلة الزمان (المتغير .. سين)..!!

عجلة الزمان (المتغير .. سين)..!!

  • جواهر مبارك الدوسري

   لك أن تتخيل كيف يسير بنا الحال، ويتبدل من وقت لآخر ومن تارة لتاره.

  حالنا دائماً في تغير مستمر، لاحزن يدومولافرح يستمر، لا عافيه مخلدة ولا وجع أبدي.

  نحن في عجلة الزمان نتغير ونتحول، حتى أفكارنا، مبادئنا، أهوائنا.

   ما كنا نراه بالأمس مهم أصبح اليوم ساذج، ما كان شغلنا الشاغل فيما مضى أصبح اليوم منسي.

  قلبگ الناضج اليوم لم يعد ذاك القلب البريء العفوي، عقلك الباطن الواعي لكل ما يدور حوله الآن ليس ذلك العقل السطحي غير مبالي من قبل.

  حتى مشاعرنا المختلطة أصبحت أكثر نضج وأقل تهور وأقدر حكمه.

   ثابتة عجلة الحياة، تغيرنا ونحن من ندور ونلتف حولها بتغير ملحوظ وتطور ملموس، حتى  وكأننا لا نحدث شيء يذكر فيها، يكفينا يقين أننا نحدثه في أنفسنا في قلوبنا وعقولنا وأرواحنا.

نتغير للأسوأ أم للأفضل !!

نتغير ونتبدل في الدقيقة ألف مرة، وفياللحظة مليون جزء من الثانية.

   الثبات الوحيد الذي ننام ونستيقظ عليه، هو ثبات وجودنا في هذه الدنيا وعلى هذه الأرض، حتى تلك المعطيات والمسميات التي حظينا بها مذ أول يوم خلقنا فيه إلى هذه اللحظة.

   فنحن تغيرنا من أجنة إلى مرحلة الطفولة البريئة، إلى المراهقين الذين يضربون الأرض مرحاً إلى الناضجين مطلقين الأحكام، وموجدين الأنظمه إلى كبار سن مبجلين، أنما ذهبنا.

  أسماؤنا، من لا اسم إلى اسم مجرد إلى كنية متعارفه، لأب فلان أو أم فلان وصولاً إلى: المتوفى -رحمه الله-.

   أجسادنا، من عاجز إلى متعلم للحركة الأولية، والمشي إلى متغير فسيولجي وتكويني إلى عاجزاً آخر إلى (جثة هامدة)، وإن واصالنا التغيرات بعدها، سننتقل منحياتنا الدنيا إلى حياوات وتغيرات وهلما جر الأمثلة لاتنتهي و لاحصر لها في الحديث هنا.

متغيرات الحياة الثابتة كثيرة، نحن كمتغيرضمن آلاف المتغيرات. نبقى أولائگ البشر الذين يطمحون إلىالتغير نحو الأفضل.

    نبقى ذلك الشخص الداخلي العنيد المسالم، الحذر العفوي ، الساذج الناضج ، المتعلمالجاهل ، يتغير كل شي فينا.

   وفي خضم هذا التغير اللا منتهي نسأله سبحانه الثبات في النفس، والفكر، والقلب نسأله ركازة المبدأ، والدين، والعقل، ونعوذ به منشتات الأمر وزعزعة الروح وتغير الحآل والمال إلا لما هو أفضل وأروع وأجمل.

 

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

استبشر

مي محمد العلولا استبشر دائمًا بالخير، أمسِك بيد نفسك، تقبلها كما هي، احبها قبل اي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *