الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / طباعة الكل في نافذة جديدة تأصيل مفهوم المشاريع الصغيرة والأسر المنتجة في ملتقى طموح وطن بمكتب البديعة

طباعة الكل في نافذة جديدة تأصيل مفهوم المشاريع الصغيرة والأسر المنتجة في ملتقى طموح وطن بمكتب البديعة

إنماء – الرياض :

بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة/ فهدة بنت فهد بن خالد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود نفذ مكتب تعليم البديعة الأسبوع الماضي ملتقى ( طموح وطن ) الذي يناقش دور المقررات الدراسية في ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة وفق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي ويهدف الملتقى إلى تأصيل مفهوم المشاريع الصغيرة والأسر المنتجة والأفكار الإيجابية في طالبات المجتمع المحلي سعياً إلى الوصول بهن ومعهن للنجاح .

وكان في استقبال الأميرة فهدة المساعدة للشئون التعليمية بالرياض ريم محمد الراشد ومديرة الإشراف التربوي نجلاء النفيعي ومديرة إدارة نشاط الطالبات الدكتورة نجلاء الدريهم ومديرة مكتب تعليم البديعة فتح العرفج وكوكبة من القيادات التعليمية والمشرفات بتعليم الرياض.

بدأ الملتقى بآيات القرآن الكريم قرأتها الطالبة عبير الجبرين بعدها ألقت أسماء الشبانات صاحبة فكرة الملتقى كلمتها استهلتها مرحبةً بالأميرة فهدة وبالمساعدة للشئون التعليمية وبجميع الحاضرات.

ثم قالت: ضيوفنا الكرام يشرفنا في هذا اليوم تدشين تطبيق (mallzapp)الراعي الرسمي لملتقى (طموح وطن) مستلهمين رؤية المملكة 2030 في التطور والتقدم …شباب سعوديون وظفوا أحدث التقنيات لخدمة قطاع التجزئة أحد أهم القطاعات الحيوية في السوق.

حضورنا الكريم:  تطبيق المولات mallzapp بدأت فكرة ريادية, وبكثير من الجهد والإصرار أصبحت واقع تحاكي التطور وتنافس المستقبل لتلامس احتياجات المستخدمين والمستفيدين منها .

بدأ من السعودية ساعيا ليتخطى حدود الوطن فيخدم الجوار ,,,جمع في صفحاته المئات من الأسواق التجارية بما فيها من خدمات ومعارض ويتم تحديثة بشكل يومي ليغطي العروض والتخفيضات وكل الفعاليات في تلك الأسواق

ريادة في الفكرة وإصرار في التنفيذ, نشأ عنها مشروع يخدم الوطن والمواطن.

بعدها ألقت الأستاذة فتح العرفج كلمة قالت في ثناياها : طموح وطن حين نخطط لمستقبلنا وقبله حاضره لنعد أدوات رقيه وتقدمه ونجاحه ، طموح وطن حين نحقق رؤية وطن ، الوطن يبنيه المتعلم أياً كان وأياً كانت شهادته بناة الوطن معلمون, أطباء, مهندسون, موظفون ,وأيضاً مهنيون.

مهنيون يعملون بأنفسهم ويترجمون أفكارهم المبثقة من احتياجات المجتمع إلى مشاريع صغيرة يغرسون ثمرتها ويرعونها ويتعهدونها بالرواية حتى تنمو وتكبر وتصبح مشاريع كبيرة بنّاءة إيجابية تحقق طموح الوطن وهذا ما نسعى إليه في وزارة التعليم من خلال تعليم الطالبات مفهوم المشاريع الصغيرة والأسر المنتجة.

وقد ترجم مكتب التعليم بالبديعة ذلك في هذا اللقاء.

ثم عُرِض فيلم تعريفي عن ريادة الأعمال

ابعدها بدأت الجلسة الأولى التي شارك فيها كل من لأستاذة منال القيعاوي وتحدثت عن دور مادة التربية الأسرية في دعم ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة وفق رؤية ٢٠٣٩، بعدها تحدثت الدكتورة سوسن المؤمن عن الأدوار التكاملية بين مؤسسات التعليم العام والتعليم العالي لدعم ريادة الأعمال خطوة نحو رؤية ٢٠٣٠.

تلاها الدكتورة دلال القيعاوي ودور مناهج التعليم في تفعيل ريادة الأعمال : البداية لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ ثم ديمة الباز تحدثت عن صندوق المئوية.

بعدها شاركت سهام الزهراني في دعم بنك التنمية الاجتماعية ونورة العكيل تحدثت عن تحويل الطموح والأحلام لواقع في ريادة الأعمال وخُتِمت الجلسة الأولى بمشاركة الجوهرة العطيشان بعنوان لماذا ريادة الأعمال ؟

وفي الجلسة الثانية شارك رجل الأعمال الأستاذ عبدالعزيز الدخيل وعدد من سيدات الأعمال ( ميسون الضراب – بشاير الحصيني – طفلة المخلفي )

وبعد ذلك استعرضت الطالبة بنان المحرج مشروعها, ثم خُتِم الملتقى بعدد من التوصيات والمقترحات .

عن مها الزامل

شاهد أيضاً

إنطلاق “داتاثون الإعلام” للمتخصصون الإعلاميون و محللو البيانات

أميرة الأحمري – الرياض :  ‏يلتقي أكثر من 100 من مختصي البيانات والإعلام  في ⁧”داتاثون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *