الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / “زكاة العثمان” استقبلت طلاب النجاة الابتدائية

“زكاة العثمان” استقبلت طلاب النجاة الابتدائية

إنماء – الكويت:

زار وفد من طلاب مدرسة النجاة الابتدائية لجنة زكاة العثمان، للاطلاع على ألية عمل اللجنة والمشاريع الخيرية التي تقوم بها داخل وخارج الكويت.

وكان في استقبالهم رئيس اللجنة عبدالله الرويح وموظفي زكاة العثمان، الذين رحبوا بالطلاب الزائرين سائلين الحق سبحانه أن يجعلهم مصابيح تنير طريق الأمة في شتى المجالات والعلوم والمعارف.

وقدم الرويح للزائرين نبذة تاريخية عن لجنة زكاة العثمان كأول لجنة زكاة في العالم العربي والإسلامي حيث تأسست في 1973م، ثم تلاها العديد من اللجان والجمعيات.

مرجعاً ذلك لتسميتها بعميدة اللجان الخيرية، ثم تطرق لجهود الكويت في العمل الإنساني، والتي جعلت الأمم المتحدة تختارها كمركز للعمل الإنساني، وتختار سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كقائد للعمل الإنساني.

مضيفاً: لدينا أكثر من 30 مشروع خيري وإنساني تتنوع ما بين بناء المساجد وبناء المدارس وكفالة طلاب العلم، وكفالة الأيتام ومساعدة الفقراء، وحفر الآبار وحلقات القرآن الكريم التي تنظمها والتي تضم 700 طالب وطالبة، ومشروع ماء السبيل، والحج والعمرة لغير القادرين وغيرها من المشاريع.

وبين الرويح أن الكويت كانت ولا زالت وستظل بإذن الله تعالى قائدة العالم العربي في قطاع العمل الإنساني والخيري فهدفنا خدمة الإنسان وتعليمه والارتقاء به، ومساعدة المحتاجين ومواساة المنكوبين من أفضل القربات لله تعالى، وأن السعادة الحقيقية في العطاء وفي إدخال السرور على قلوب البشر.

وفي ختام الزيارة شكر الرويح الفريق المنظم لهذه الزيارة، وحث الطلاب أن يكملوا مسيرة العمل الخيري الكويتي والإسلامي، و يتعهدوا هذا العمل بالعناية والاهتمام، واعتبره ميراث ثمين، وحرص الرويح على توزيع الهدايا والدروع للطلبة الزائرين.

هذا وتقدم الوفد الزائر بشكر لجنة زكاة العثمان على حسن الضيافة والحفاوة البالغة، مثمنين الجهود المباركة والحثيثة التي يقومون بها لمساعدة الأخرين على الحياة الكريمة، وتقديم التعليم الأفضل والرعاية الطبية وغيرها من الأعمال المباركة.

عن روان الحريص

شاهد أيضاً

لجنة زكاة سلوى تفقدت مشاريعها بألبانيا

إنماء – ألبانيا : قام وفد من لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بزيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *