الرئيسية / HOME / مقالات / تيار العشوائية

تيار العشوائية

  • جوهرة

يبرُز اليوم تيار ساكن ولكنه مُدمر للطاقات الهائلة والقدرات الإبداعية لفئة الشباب أهم فئات المجتمع ،إنهُ تيار العشوائية .
ينشأ الفرد في البيئة العربية منذ الصِغر وهو لا يُحسن إتخاذ القرار، وتكثر الاستشارات والحيرة، وغالبًا لا يُجيد الفرد وضع خطط مستقبلية بل تسيطر العشوائية على الفكر ويضيع الفرد في خضم أحداث الحياة واختياراتها، ويتم التعامل مع المستقبل بتسليم تام، بل يكثر الإيمان بالوهم وانتظار الفرصة ثم انتهازها، بدلاً من صناعة الفرصة.
“إذا لم تزد شيئاً على الدنيا، كنت أنت زائداً على الدنيا” – الرافعي-
و للكاتب الإماراتي (ياسر حارب) عبارة بليغة ومدعاة للتفكر في حال الأمثال العربية المتداول، التي تغذي العقل الباطن بكل تلك الأفكار العشوائية دون أن نشعر : ” الأمثال تجارب إنسانية لبشر مروا قبلنا، قد يخطئون وقد يصيبون، وكلامهم ليس من التنزيل حتى يُنزَّه عن الخطأ . إن كثرة جريان(بعض) الأمثال على ألسنة الناس، يبعث في المجتمع بلادة فكرية، وقناعات زائفة، تعطّل الإبداع، وتئده قبل بلوغه سن الرشد”

الاستعداد حل عبقري حتى لا يأخذنا تيار العشوائية نحو مسار لا يليق بنا أو أسلوب حياة لا يتوافق مع متطلباتنا، الاستعداد لكل اختيارات الحياة حتى الصغيرة لا بد أن يؤخَذ مأخذ الجد، إنه من أهم مقومات النجاح في الحياة سواء الفردية أو المجتمعية، ومن أهم ركائز الوعي.
أُشير هنا إلى بعض استراتيجيات الاستعداد :

• إكتشاف الذات، وتحديد الإهتمامات والهوايات والتوجهات الفكرية الجيدة، والبحث عن الشغف ومصدره وأبعاده.

•التعليم الذاتي المستمر وإستثمار العقل في المعرفة وتهذيب النفس والتّرفع عن السذاجة والفراغ.
تسخير الطاقات والقدرات الذهنية والمادية باتزان في دعم الاهتمامات والشغف.

وفي النهاية الاختيار مسوؤلية كل فرد، والحياة بطبيعة الحال عبارة عن اختيارات كثيرة لا حصر لها سواء تخصص جامعي أو وظيفة إلخ… وحتى العشوائية تُعتبر إختيار قد تفرضهُ علينا البيئة التقليدية، ولكن التحدي الحقيقي يكمن في مواجهة تيار العشوائية .

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تطعيمات ولقاحات الحج

نسرين ابوالجدايل حرصا على سلامة الحجاج من كل بقاع الأرض ؛ فإنه يتوجب عليهم جميعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *