الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / وزير الثقافة يفتتح معرض الرياض الدولي للكتاب

وزير الثقافة يفتتح معرض الرياض الدولي للكتاب

واس- إنماء:

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، افتتح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد مساء اليوم معرض الرياض الدولي للكتاب 2018 وذلك في مركز المعارض والمؤتمرات بالرياض، بحضور معالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة (ضيف الشرف لهذا العام) الأستاذة نورة بنت محمد الكعبي.

وقد أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم قدم عرض الافتتاح المرئي المقتبس من فكرة شعار المعرض لهذا العام ” الكتاب.. مستقبل التحول “.

بعد ذلك ألقى معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد كلمة بهذه المناسبة رفع في مستهلها شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـحفظه الله ورعاه ـ على رعايته الكريمة، لمعرض الرياض الدولي للكتاب، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، على دعمه المتواصل للثقافة والمثقفين.

كما رحب بدولة الإمارات العربية المتحدة ضيف شرف معرض الكتاب لهذا العام، ممثلة بمعالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الامارات العربية المتحدة الأستاذة نورة الكعبي، وبالمثقفين الإماراتيين في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية ليقدموا موروثهم الثقافي والفكري.

وقال: “يشرفني أن أرحب بدولة الإمارات العربية المتحدة ضيف شرف المعرض لهذا العام ممثلة بمعالي وزيرة الثقافة والتنمية أستاذة نوره الكعبي، حيث يأتي اختيار دولة الإمارات المتحدة تجسيدا للعلاقات الأخوية والمتينة بين الدولتين والشعبين الشقيقين “.

وأوضح معاليه أن الوزارة تحتفل بمعرض الرياض الدولي للكتاب في هذه الدورة تحت شعار ” الكتاب مستقبل التحول ” مؤكدين على مواكبة هذا المعرض لرؤية المملكة 2030 والتي أشارت على أن الثقافة أحد مقومات جودة الحياة، لذلك أتت صياغة هوية المعرض كذلك، مبيناً أن الفئة المكرمة اختيرت لتتناسق مع توجه وزارة الثقافة والإعلام لدعم الحراك الثقافي في المملكة مركزين على دعم الحراك الثقافي في كل منطقة من مناطق المملكة ودعم القطاع الخاص ليكون رافدا أساسيا من روافد صناعه الثقافة، مؤكدا العمل على دعم الموهوبين من أبناء وبنات الوطن ليكونوا علامة فارقة في دعم الحراك الثقافي في المملكة العربية السعودية، وليكون لهم مشاركات داخلية وخارجية ودوليه تحسب في المملكة العربية السعودية .

وأبان الدكتور العواد أن معرض الرياض الدولي أصبح اليوم علامة فارقة في الحراك الثقافي في الشرق الأوسط، حيث يعد واحدا من أكبر المعارض التي تقام كل سنة، حيث تحرص وزارة الثقافة والإعلام على أن تحافظ على هذه المكانة للمعرض، مبينا أنه يصاحب المعرض هذا العام أكثر من 80 فعالية خصص منها 15 فعالية للقراءة، وهي مبادرات قرائية ومعارض فنية سوف يكون لها إثر كبير بإذن الله تعالى لتنمية الحراك الثقافي.

وأزجى معاليه شكره لكل من شارك من دور النشر او من الجهات الحكومية المختلفة والقطاع الخاص، ولكل من أسهم في هذا الحدث الثقافي العريق.

ثم ألقت معالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة الأستاذة نورة بنت محمد الكعبي كلمة عبرت فيها عن عظيم امتنانها للمملكة العربية السعودية، لاختيارها دولة الإمارات العربية المتحدة، ضيف شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب 2018، وأن هذه اللفتة تمثل سطراً جديداً في سجل التلاحم والترابط الممتد، وتجسيداً للعلاقات التاريخية المتأصلة التي تجمع الشعبين الشقيقين والمبنية على أسس التفاهم المشترك، والموروثين الثقافي والتاريخي، والقيم والعادات والتقاليد الاجتماعية المشتركة.

وقالت ” يشرفنا جميعا أن نحتفل هذا العام بإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه الذي رسخ جذور العلاقة الوثيقة التي تجمع المملكة العربية السعودية بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي وصفها رحمه الله، بقوله بأن دولة الإمارات مع السعودية قلباً وقالباً وأن “المصير واحد”.

وأضافت ” إن جذور راسخة تجمعنا…ورؤية مشتركة توحدنا…لنقدم للعالم أجمع نموذجاً لأسمى أشكال التكاتف أساسه إرث واحد ومصير واحد، وتحظى المملكة بسجل ثقافي وتاريخي عريق، سطر معاني الوحدة الوطنية ورسخ للقيم العربية والإسلامية، فقد تعاقب على هذه الأرض الطبية حضارات منحتها طابعاً فريداً وعمقاً ثقافياً رفيعاً، واليوم، تحتضن المملكة العربية السعودية هذا المحفل الثقافي الكبير، الذي يُعد إضافة هامة إلى جهود ومنجزات المملكة الحضارية التي لا مجال لحصرها”.

وأردفت بالقول:” إن أمة لا تقراً هي أمة تعيش على هامش التاريخ والحضارة، فبالقراءة ستعانق هاماتنا نجوم السماء، فهي السبيل نحو الإبداع، وهي الوسيلة لبناء جيل من المخترعين والأدباء والمفكرين، ومن غيرنا أحق بمعرفة قيمة القراءة ونحن أمة “إقرأ”.

وأكدت أن مشاركة دولة الامارات ضيف شرف في هذا المعرض مهمة على المستويين العربي والدولي وهي تكريم لدور الإمارات في مختلف جوانب الفكر والثقافة، وفرصة لعرض تاريخها وأدبها وإصداراتها ومنتجها الثقافي الذي يحظى بتقدير مختلف شعوب العالم.
ثم قدم فيلم مرئي يتحدث عن عمق العلاقات السعودية الاماراتية تحت عنوان ” معاً أبداً ” عرض صور ولقاءات لقادة البلدين الشقيقين.

عن عدنان باشا

شاهد أيضاً

ساعة الملك عبد العزيز في مقدمة القطع النادرة لمزاد نفائس الثاني في مملكة البحرين

إنماء – البحرين: ستكون ساعة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن، مؤسس المملكة العربية السعودية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *