الرئيسية / HOME / مقالات / حق الحضانة للأم

حق الحضانة للأم

  • رحمة الحربي

تعاني كثير من النساء عند وقوع الطلاق، وتبدأ مرحلة النزاع بين الأب والأم في حق الحضانة للصغار.
والمؤسف أن كثيرا من الآباء عندما ينازعون الأم على الحضانة يكون هدفهم الإنتقام من الأم، متجاهلين مصلحة الأطفال وكثيرا من حقوقهم!

يدركون أن الأبناء يمثلون نقطة الضعف في شخصية الأم، لهذا كان هذا المشهد سبباً في أن كثيرا من النساء يتنازلن عن حقوقهن ويتجاوزن عن الظلم لأنهن يخشين هذا الموقف!
ويبقى حق الحضانة محل نظر القضاء؛ لأنه هو الجهة المعنية في الفصل بين المتنازعين، وهذه القضية للأسف خلال الفترة السابقة لم تأخذ حقها، ومازالت المرأة المطلقة تعاني والأطفال الضحية !

واليوم أصبحت القضية تلاقي إهتمام القضاء، وهذه خطوة وإن كانت متأخرة إلا أنها ضرورية، اطلعت على مقولات تقول أن الحضانة تكون للأصلح سواءً كانت الأم أو كان الأب، وهذا بحد ذاته حكماً قضائياً متميزاً، يؤكد براعة القضاء في هذا الجانب، إذ أن احتضان الطفل يجب أن يصبّ في صالحه لا العكس، وهو حق للطفل لا للأم ولا للأب! واجباً عليهما القيام بواجب الأمومة والأبوة التي تحتم عليهم الرعاية بكافة أشكالها.

والجديد في أمر الحضانة تداول المجتمع قبل أيام حكم صدر وهو أن الحضانة للأم في حالة عدم وجودالنزاع !!!
وعندما قرأت الخبر تساءلت كيف يمكن أن يصدر حكما كهذا ! فهذا الأمر بديهي على ما فهمت منه،
بما أنه لا يوحد نزاع وهناك اتفاق بين الأم والأب وتعاون.
قضيتنا كلها تكون في حالة النزاع، الطفل وحقه في الرعاية، لصالح من تكون الحضانة ؟
وفي حالات أخرى الأم تتخلى عن دورها بمجرد طلاقها ، وترمي بالصغار للأب دون مراعاة السن والحاجة لها !
وكثير من الآباء عندما يحصلون على حق الحضانة لا يكونون بقدر من المسؤولية في رعاية الأطفال، حالات كثيرة يترك الأب الأطفال للخادمة أو عند والدته، وقد تكون كبيرة في السن، وفي حالات أخرى يعيشون معه في نفس المنزل وتكون زوجة الأب !!

آمل أن تُراعى فعلياً مصلحة الأطفال في كافة الجوانب، و إلزام الحاضن بالقيام بدوره، ومتابعة الحالة و وضع تقارير حولها وأن يفصل سريعا في مثل هذه القضايا، وتكون هناك عقوبات فيحال عدم القيام بالمسؤولية.
من حق الطفل أن يعيش في وسط آمن يحقق احتياجاته وأسرة ينتمي لها.

وفي ظل غياب الضمير والمسؤولية ليس لنا إلا سلطة القضاء ، وآمل أن تتعاون التنمية الاجتماعية ويكون هناك ترابط بين القضاء والتنمية الاجتماعية لتحقيق العدالة الاجتماعية والمحافظة على سلامة وحقوق الطفل.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

1645E020-17A7-47D8-92B0-09AAE0C46F33

الحقيقة المستورة

روان الجميل ” إذا كان قانون الفيزياء يقول : إن الضغط يولد الانفجار، فقانون الاجتماع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *