الرئيسية / HOME / مقالات / لصوص بيننا!!

لصوص بيننا!!

  •  إيمان عسيري

من المعروف لدى الجميع أن لا أحد يسمح لأي لص بأن يسلب من ممتلكاته، ولكننا اليوم بتنا نرى لصوص بين أيدينا تجرأت وسلبت الكثير ليس فقط ما نملك بل أغلى ما نملك.
بعد قراءتي للدراسة التي أجراها الدكتور حسني عوض حول تأثير برامج التواصل الاجتماعي على الوقت والعلاقات الاجتماعية
كتبت هذا المقال حتى لا ننكر حق البعض ممن يسعون جاهدين لكتابة أهدافهم التي يطمحون لتحقيقها في اليوم التالي لكن ما أن يبدأ الصباح حتى تبدأ الرياضة التكنولوجية بين البرامج المختلفة ( تويتر، فيس بوك، سنابشات، واتس اب، انستغرام) فتمر الساعات تلو الاخرى وتلك الأهداف لا زالت تنتظر من يحققها.
بوجود تلك اللصوص بيننا افتقدنا الجلسات العائلية افتقدنا حلاوة الزيارات بين الجيران والأقارب، حتى الاتصال الذي يتخلله اطمئنان على الأحوال لم يعد له وجود، وكلما عاتبنا أحدهم على تقصيرنا كان ردنا “الوقت يمر بسرعة الله المستعان”
وكأنّ الوقت في الماضي ٧٠ ساعة ولم يكن ٢٤ ساعة
لابد أن نفكر بجدية حول ما حلّ بنا، ونسعى لإيجاد حلول واقعية نطبقها في اليوم والليلة حتى لا يزيد اللصوص من استنزاف أوقاتنا؛ فتصبح حياتنا بلا لذة ونكهة خالية من الإنجازات والنجاحات.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

47608805-A94D-40A7-B40E-EDF52A8DF320

الموت الأزرق

ندى الشهري لُعبة في الفضاء الالكتروني الملوث تسببّت في حالاتِ وفاةٍ وانتحارٍ مُرَوِعٍ بين الأطفال …

2 تعليقان

  1. مقال يحاكي وقتنا الحاضر ..

    نسأل الله ان يبارك في اوقاتنا ..

  2. اشكر الكاتبة ايمان عسيري بارك الله في جهودها وهي تحكي واقعا نعيشة أسال الله السلامة وان يحمينا ويديم علينا الترابط والتواصل مع الأهل والجيران وان لا يجعل هذة الأجهزة حاجز بيننا وبين أحبة لنا دون الوصول اليهم
    شكرا من القلب لك يا كاتبة يامبدعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *