الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / نادي اللغة الفرنسية التطوعي يحتفي بالمنظمة الفرانكوفونية

نادي اللغة الفرنسية التطوعي يحتفي بالمنظمة الفرانكوفونية

إنماء – الرياض :

أقام نادي اللغة الفرنسية التطوعي بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن احتفلاً بمناسبة “اليوم العالمي للفرانكوفونية” وقد عرفتها الأستاذة ذكرى الهمش بأنها منظمة عالمية تضم مجموعة من الدول حيث تشترك تلك الدول في كونها تتكلم اللغة الفرنسية لغة أم أو لغة ثانية أو لغة دارجة ومنتشرة تحت مسمى” المنظمة العالمية للدول الفرانكوفونية”، وذلك يوم الثلاثاء ٢٠ من مارس ٢٠١٨ في مقر كلية اللغة الفرنسية.

وقد تم عرض ثقافات وأكلات وأنماط حياة بعض تلك الدول، حيث تكون العرض من قسمين قسم يضم الدول الأوربية التابعة للمنظمة الفرانكوفونية مثل: فرنسا وبلجيكا وسويسرا وغيرها، والقسم الآخر يضم الدول الإفريقية مثل: تونس، الجزائر، والمغرب، ومدغشقر، ومالي وغيرها، وفي جولة للركن قدمتها الأستاذة شذى عبدالله الشريف للتعريف في الركنين وما عرض فيها من أسماء مختارة لعلماء وأدباء ومؤثرين من تلك الدول وكذلك بعض المشروبات والحلويات التي تميزت بها تلك الدول، بالإضافة إلى التوزيعات التي شملت أشياء عينية يستفيد منها الزوار خلال حياتهم اليومية، كفواصل الكتب التي حملت عبارات بسيطة وسلسة باللغة الفرنسية كما أُتيح للزائرات المشاركة من خلال سبورة وضِع أمامها بعض الطباشير ليعبروا فيها عن آرائهن.

وذكرت رئيسة قسم النادي الفرنسية الأستاذة ليلى فهد العنزي، أن حضور  هذا العدد الكبير للحملة من طالبات وعضوات هيئة تدريس وتفاعلهن مع أركان المعرض يعكس الثقافة اللغوية والحضارية التي تعيشها بلادنا تحت ظل حكومتنا الرشيدة.

الجدير بالذكر أن جهود النادي الفرنسي مستمرة طوال العام لاستقطاب الطالبات  وتدريبهن للمشاركة بفاعليات وحملات تعزز من ثقافة اللغات في المملكة.

 %d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%af%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a2%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%af%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a3%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%af%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a4

عن أريج القاسمي

شاهد أيضاً

منى أبو سليمان تنظم مٌبادرة “يوم للعطاء “في العيد الوطني

أميرة الأحمري  –  أبها :   أمتدت مسيرتها الإعلامية نحو ١٦ عاماً، كما أنها أول مذيعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *