الرئيسية / HOME / مقالات / الإنتفاضة الناعمة

الإنتفاضة الناعمة

  • سلمان الشهري

(النساء السعوديات لديهن حقوق جديدة ويمكنهن البدأ في التجارة، والإنضمام للجيش، وحضور الحفلات،والأحداث الرياضية، وبعد أشهر قليلة سيكون بمقدورهن الجلوس خلف مقود السيارة).
هذا ما قاله سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- لشبكة (CBS الأمريكية) في تأكيد منه على الإهتمام بالمرأة السعودية بصفتها شريك أساسي ورئيس في مشروع التنمية الوطنية 2030.
جوابه عن المرأة أثبت بما لايدع مجال للشك ثقته الكبيرة بها وبقدرتها على تخطي كل الصعوبات والتحديات، لتحقيق ذاتها ومساهمتها كعضو فاعل في برامج النهضة الشاملة بمختلف المجالات، إذ نالت بذلك تقدير واحترام وإعجاب الجميع.
وليس جوابه عنها مستغرب فجميع مقابلاته تكاد تكون محور أساسي فيها.
فعندما يتحدث سموه عنها فإنه يبين لدوائر صنع القرار العالمية ما حظيت به من مكانة وماتهيء لها أيضاً من فرص جديدة، اكسبتها الثقة وجعلتها مرتكز قوي في الحراك التنموي للمملكة.
إن تسلحها بأعلى الشهادات ومن أرقى الجامعات جعلها تمتلك قدرة على العمل والإنتاج علاوة على تعدد الفرص الوظيفية التي كانت محرومة منها سابقاً.
إن هذه الإنتفاضة الناعمة نحو المشاركة الفاعلة في تحقيق رؤية 2030 ليس مستغرب فقد تم إيقاظ العملاق الذي بداخلها، وماسيكون فالمستقبل من فتح مجالات جديدة سيثبت بإنها أكثر ريادة وتميز وتألق.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

كي يكون المُعلم قدوة !

ندى الشهري في جوارِ مكتبي دار حوارٌ بين إحدى الزميلات وطبيبة فاضلة حول أساليبِ -بعض- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *