آخر الاخبار
[fikraticker]

الثقفي: نظام عام للأرصاد ومشاريع لرفع مستوى دقة المعلومات

تم كتابة الخبر بتاريخ : 22 / 03 / 18 الساعة : 9:50 م

عهود أحمد – جدة: 

تحتفل الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، غداً الجمعة، بيوم الأرصاد العالمي تحت شعار “الطقس والمناخ..التدبير والتدبر”، وذلك للتعريف بالأرصاد الجوية وخدمات الهيئة في هذا المجال على مستوى جميع مناطق المملكة، كاشفة عن إعداد نظام شامل للأرصاد معني بتنظيم العمل الأرصادي والشراكات في مجال خدمات الأرصاد الجوية.

وقال الرئيس العام للهيئة الدكتور خليل الثقفي: الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة شريك فاعل في المنظومة الدولية في مجال الأرصاد الجوية، وهي تسهم في تبادل المعلومات والخبرات والبحث العلمي والدراسات، كما أنها تقوم بدورها في وضع خطط عمل المنظمة العالمية للأرصاد وتنفيذ هذه الخطط على كل المستويات الوطنية والإقليمية والدولية.

وأضاف: تعد المملكة ضمن مؤسسي منظمة الأرصاد العالمية وعضو دائم في مجلسها، وتمثل نقطة اتصال لدول غرب آسيا بالنسبة للمنظمة، كما تعد المملكة من بين إحدى الدول الرائدة في الشرق الأوسط في مجال الأرصاد.

وأردف: تتمتع المملكة بالإمكانات والكفاءات في مختلف مجالات الرصد والصيانة وتقنية المعلومات، إضافة إلى وجود منظومة متكاملة تغطي معظم أرجاء المملكة لرصد عناصر الطقس بشكل آني على مدار الساعة، وكذلك مراكز إقليمية وعالمية، تتعلق بمجالات الأرصاد لخدمة الملاحة الجوية والمناخ ومراقبة الجفاف بإشراف مباشر من الهيئة.

وتابع: الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تعمل على إعداد نظام شامل للأرصاد معني بتنظيم العمل الأرصادي والشراكات في مجال خدمات الأرصاد الجوية.

ولفت “الثقفي” إلى مبادرة تطوير أنظمة النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات للظواهر الجوية والهادفة إلى الحصول على توقعات لعناصر الطقس أكثر دقة وعلى نطاق مكاني ضيق لفترات زمنية قصيرة المدى، ومبادرة التحول في خدمات الأرصاد وتنويع مصادر تمويل الهيئة، في ظل الطلب المتزايد على بيانات ومعلومات الرصد والأرصاد الداعمة لإنتاجية القطاعات وتعزيز السلامة العامة.

وقال: تتضمن مبادرات الهيئة مبادرة لإنشاء مركز لمعلومات البيئة الأرصاد وللإنذار المبكر عن حالات الطقس والتلوث، وإنشاء مركز معلومات وطني يدعم جهود الهيئة في القيام بدورها كجهة اختصاص في توفير المعلومات والمؤشرات البيئية والأرصادية على المستوى الوطني، من خلال رفع دقة وسرعة توصيل المعلومات الطارئة للجهات المعنية، بالإضافة إلى رصد الكوارث الطبيعية البيئية، والمساهمة في حماية الأرواح والممتلكات العامة من آثار الكوارث الطبيعية.

وأضاف: مبادرة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد “السطحية والأجواء العليا” والاستشعار عن بعد، تهدف إلى زيادة مساحة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد السطحية والأجواء العليا لمراقبة أجواء المملكة

وأردف: الهيئة تسعى جاهدة من أجل الوصول إلى أعلى مستوى من القدرات الفنية والعلمية في مجال الأرصاد لتحقيق أهدافها في دقة معلوماتها بغرض خدمة المجتمع وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030.

رابط مختصر :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://inma.net.sa/wp-content/uploads/inma-logo-web1.png

التقويم

يوليو 2018
د ن ث ع خ ج س
« يونيو    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  

تويتر