الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / جامعة الملك خالد تطلق مشروع إعداد القيادات الإدارية

جامعة الملك خالد تطلق مشروع إعداد القيادات الإدارية

حسن آل ناحي – عسير :

تحت رعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أطلقت الجامعة ممثلة في ( مركز إعداد القادة الإداريين ) هذا الأسبوع (مشروع إعداد الصف الثاني من القيادات الإدارية) مشروع لتأهيل وتطوير عدد من موظفي الجامعة من المراتب الوسطى في المهارات القيادية والإدارية والتقنية ليكونوا مؤهلين لتحمل المسؤوليات والمهمات الجديدة التي تسند إليهم.

حيث يقدم المشروع حزمة متكاملة من البرامج التدريبية المتكاملة تصل إلى حوالي 350 ساعة تدريبية مقسمة على ثلاث مراحل بدأت المرحلة الأولى يوم الأحد 15 رجب 1439هـ وتستمر على مدى أربعة أسابيع إلى 10 شعبان 1439هـ يقدم فيها ثمانية برامج تدريبية تحت العناوين التالية:

القيادة ( مفاهيم و أساليب )وقيادة التغيير مهارات الإشراف الإداري والتمكين وإدارة و تحسين الأداء ومدخل في التخطيط الإستراتيجي والإداري وصناعة القرار ومهارات التواصل والتأثير المتقدمة وإدارة الأولويات.

من جهة أخرى أوضح الأستاذ عبدالرحمن بن أحمد الفيفي مدير مركز إعداد القادة الإداريين بجامعة الملك خالد بأن البرامج صممت بعناية لتكون متكاملة في مضمونها المعرفي والمهاري وأشار إلى أن هذه هي المرحلة الأولى من المشروع وأنها ستليها مرحلتان في كل مرحلة مجموعة من البرامج التدريبية المتقدمة التي تبني معرفة وخبرة متراكمة لدى المشاركين وفي حديثه عن المستهدفين ذكر أنه ينتظم في البرنامج حالياً خمسون مشاركاً من إدارات الجامعة المختلفة اختيروا بعناية بعد أن أجري لهم تقييم أولي يقيس أهم الجدارات الشخصية كالذكاء والثقة بالنفس وتقبل النقد والاستفادة من التغذية الراجعة والالتزام والانضباط والتواصل وحسن التعامل والمبادرة والرأي والمناقشة ويقيس أيضاً أهم الجدارات العملية كالرؤية الواضحة للأهداف والمرونة في التغيير والتطوير والحرص على التنظيم وترتيب الأولويات وسرعة الإنجاز وجودة الأداء والفاعلية والتأثير الإيجابي والتعامل مع المشكلات.

وأشار إلى أن خطة المشروع تتضمن إجراء تقويم مستمر واختبارات معرفية ومهارية لكل مشارك طيلة مراحل التدريب بالإضافة إلى تقويم الإنضباط والالتزام والتفاعل والمشاركة وأكد بأنه سيتم التنسيق مع الإدارات المختلفة في الجامعة لتكليف المشاركين بمهمات تطبيقية عملية يقومون عليها.
وبسؤاله عن إمكانية تقديم (مركز إعداد القادة الإداريين) مثل هذا المشروع المتكامل للقطاعات الحكومية والأهلية ذكر بأن الجامعة حريصة على خدمة المجتمع بما لديها من إمكانات وقدرات وخبرات و كوادر وأن مركز إعداد القادة الإداريين يمتلك الخبرة والأدوات اللازمة ولذلك فإنه يمكن جدا تنفيذ مثل هذا المشروع لأي جهة حكومية أو أهلية تطلبه من المركز.

عن حسن آل ناحي

شاهد أيضاً

“واعي” تعقد اجتماع مع الجمعية العمومية

منيرة مبارك – الرياض: عقدت جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي”واعي” اجتماعها مع الجمعية العمومية في الثاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *