الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / الإمارات الأولى عالميا في المساعدات الإنسانية للعام الخامس على التوالي

الإمارات الأولى عالميا في المساعدات الإنسانية للعام الخامس على التوالي

إنماء – متابعات :

 أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن خير الإمارات للإنسانية جمعاء، هكذا أسسها زايد.
جاء ذلك في تدوينة لسموه عبر حسابه في «تويتر» تعقيباً على حفاظ دولة الإمارات العربية المتحدة للعام الخامس على التوالي على مكانتها ضمن أكبر المانحين الدوليين في مجال المساعدات التنموية الرسمية قياساً لدخلها القومي بنسبة 1.31% وبما يقترب من ضعف النسبة العالمية المطلوبة 0.7% التي حددتها الأمم المتحدة كمقياس عالمي لقياس جهود الدول المانحة.
وقال سموه في التدوينة: «للعام الخامس على التوالي وحسب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الإمارات هي أكبر مانح مساعدات إنسانية في العالم نسبة إلى دخلها القومي، مساعداتنا بلغت 19.3 مليار درهم ووصلت لأكثر من 147 دولة… خير الإمارات للإنسانية جمعاء.. هكذا أسسها زايد..».
إلى ذلك، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن نهج الإمارات الموروث من مؤسس الدولة أن نجعل العطاء اﻹنساني رسالة محبة للعالم أجمع.
داء ذلك في تدوينة لسمو عبر الحساب الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر «تويتر».
وقال سموه: «للعام الخامس اﻹمارات أكبر مانح مساعدات إنسانية في العالم بالنسبة للدخل القومي وفق منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية..هذا نهجنا الموروث من مؤسس الدولة..أن نجعل العطاء اﻹنساني رسالة محبة للعالم أجمع..هكذا هي اﻹمارات..تعطي بلا حدود أو مقابل.. بالحب بناها زايد وبالخير أعلى مكانتها».
واحتلت دولة الإمارات المركز الأول عالمياً كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم للعام 2017 وذلك وفقاً للبيانات الأولية التي أعلنتها أمس لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وخلال عام 2017 بلغت القيمة الإجمالية لمدفوعات المساعدات الإنمائية الرسمية المقدمة من دولة الإمارات 19.32 مليار درهم «5.26 مليارات دولار» بمعدل نمو 18.1% مقارنة بعام 2016 وتميزت المساعدات بأن أكثر من نصف قيمتها تمت على شكل منح لا ترد «بنسبة 54%» وذلك دعماً للخطط التنموية التي تنفذها الدول المستفيدة.
واستمراراً لما تميزت به المساعدات الإماراتية خلال الأعوام السابقة من المساهمة في التنمية الدولية المستدامة فقد تميز عام 2017 باستمرار الانتشار في العديد من دول العالم، حيث وصلت المساعدات الإماراتية إلى 147 دولة – منها 40 دولة من البلدان الأقل نمواً – موزعة على مختلف قارات العالم منها قارة آسيا التي استحوذت على ما يقرب من 43% من المساعدات الإنمائية بقيمة 8.28 مليارات درهم متفوقة بذلك على قارة أفريقيا التي جاءت في المرتبة الثانية بنسبة 28% وبقيمة 5.44 مليارات درهم نظراً للدعم الكبير المقدم للجمهورية اليمنية الشقيقة بقيمة 2.97 مليار درهم وبما يوازي أكثر من ثلث ما تم تخصيصه لقارة آسيا بنسبة 36% للمساهمة في تخفيف المعاناة التي يواجهها الشعب اليمني ودعم الاحتياجات الإنسانية والتنموية الملحة في العديد من المجالات.

عن أريج القاسمي

شاهد أيضاً

85% من مستخدمي الهواتف الذكية يتفقدونها فور الاستيقاظ من النوم

ندى حسين – الرياض: كشفت العديد من الدراسات الحديثة أن جميعنا غارق في الإدمان على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *