الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / صناع الأمل تحتفي بتخريج أكثر من 1500 طالب سوري مقيم بالكويت

صناع الأمل تحتفي بتخريج أكثر من 1500 طالب سوري مقيم بالكويت

إنماء- الكويت: 

احتفت جمعية النجاة الخيرية بتخريج أكثر من 1500 طالبة وطالبة من خلال مشروع صناع الأمل الذي يهتم بتعليم أبناء الجالية السورية المقيمة بالكويت. وشارك فعاليات الحفل نائب رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية د. رشيد الحمد، والأمين العام السابق للأمانة العامة للأوقاف وعضو مجلس إدارة مبرة مجموعة الصناعات الوطنية د. عبدالمحسن الخرافي، ونائب مدير عام الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية/ محمد راشد الشمري، ومدير مبرة أهل الكويت/ خالد البدر، و نائب مدير عام مدارس النجاة/ محمد الكندري، ومدير إدارة الموارد المالية والتسويق بجمعية النجاة الخيرية/ عمر الثويني، ولفيف من محبي العمل الخيري والإنساني، بجانب الحضور المميز لأولياء أمور الطلبة وأقاربهم.
وقال د. رشيد الحمد : كانت ولا زالت وستظل الكويت من أولى الدول الداعمة للقضية السورية الإنسانية فمنها خرجت مئات القوافل الخيرية محملة بالطعام والشراب والدواء والكساء، وسارعت المؤسسات الكويتية بالاهتمام بقضية تعليم أبناء الجالية السورية في دول اللجوء السوري، وحققت النجاة الخيرية السبق والريادة كونها تمتاز بخبرة عريقة في قطاع التعليم بجانب الاهتمام بالجانب الطبي والإغاثي والتنموي.
وتابع د. رشيد الحمد: فتحت مدارس النجاة الخيرية أبوابها لاستقبال الطلبة السوريين وذلك بالتعاون مع إدارة التعليم الخاص من خلال إجراء اختبارات تحديد مستوى متعددة للطلبة وبفضل الله خرجت النجاة الآلاف الطلبة من أبناء الجالية السورية من هذا المشروع ، وفي خارج الكويت كانت للنجاة بصمة تعليمية رائدة تمثلت في مدارس النجاة الخيرية بالجمهورية التركية والتي تعمل وفق أحدث النظم التعليمية الحديثة، وبجانب حلقات تحفيظ القرآن الكريم وغيرها من الأنشطة التعليمية والتربوية، فسعينا الحثيث هذا وكل تلك الجهود نأمل من خلالها حماية مستقبل سوريا وهم شريحة النشء والشباب من الضياع والتشرد .
ومن جانبه قال مدير إدارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية/ إبراهيم البدر: بدأت فكرة صناع الأمل في عام 2015 بحضور 635 طالب وطالبة من ضيوف دولة الكويت الناجين من نيران الحرب المستعرة في سوريا والتي احرق لهيبها كتبهم ومذكراتهم وقلوبهم وتركتهم فريسة سهلة للجهل والتخلف والأمية وضياع المستقبل ، وها نحن اليوم بفضل الله وتوفيقه وصلنا 1717 طالب وطالبة يتلقون العلم في 37 فصل ويشرف على العملية التعليمة طاقم مميز يضم أكثر من 10 إداريين، وفيما يخص أعضاء هيئة التدريس فقد تم اختيارها من ذوي الخبرات والمؤهلات التربوية حيث يعمل معنا 29 معلم و42 معلمة.
هذا وتقدم البدر بشكر خاص بشكر وزارة التربية ممثلة في الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي/ عبدالمحسن الحويلة وإدارة التعليم الخاص مثمنا جهودهم اللامحدودة التي قدموها في سبيل نجاح المشروع والتسهيلات الكبيرة عكست المعدن الكويتي الأصيل الذي جبل على العطاء ومد يد العون للأخرين، حيث قاموا بأجراء اختبارات تحديد مستوى لثلاث سنوات متتالية وبفضل الله التحق الكثير من الطلاب لمدارسنا النظامية.
وخاطب البدر الطلبة والطالبات قائلاً: أنتم غد ينبت ومستقبل يزهر، نتعلم منكم وأنتم صغار روح الجد والاجتهاد والمصابرة، فاستمروا في دربكم وكونوا على ثقة بأن تكون مدارس النجاة بيتا لكم دائم العطاء ومهوى لكل طالب علم، ونأمل أن يساهم مشروعنا هذا في تخفيف معاناة اخواننا السوريين الذين نتقاسم معهم مرارة الأوضاع المؤلمة التي اخرجتهم من ديارهم ووطنهم العزيز سوريا، ونسأل الله جلت قدرته أن يردهم لديارهم سالمين غانمين وأن يعملوا بجد على بناء وتنمية وازدهار سوريا الجديدة.
وختاما توجه أولياء الأمور بشكر دولة الكويت عامة وجمعية النجاة الخيرية خاصة مثمنين جهودهم الحثيثة التي كانت ومازالت وستظل راسخة في أذهان الشعب، فالكويت منذ اندلاع الأحداث تواجدت بفعالية عكست دورها الخيري والإنساني العالمي كعاصمة للعمل الإنساني.

عن أماني الفراج

شاهد أيضاً

100 شاب يشاركون في الفرق التطوعية بالقصيم

  حسن ال ناحي – القصيم : تطلق الهيئة العامة للرياضة ممثلة بوكالة الشباب برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *