الرئيسية / HOME / مقالات / على الهامش

على الهامش

  • نبال الحلواني
في حفلٍ مهيب بمناسبة مئوية استقلال إحدى الدول الصديقة، كان الحضور بانتظار الضيف الكبير والذي أقيم تحت رعايته، والمتضمن إلقاء كلمات مهمة بهذا الخصوص.
وقبل حضوره، كان الجمهور يتجاذبون أطراف الحديث بشأن هذا الضيف وحالهم يَصف امتعاضهم منه ومن نهجه.
وعند وصول الضيف، وقف الجميع احترامًا له وبالتصفيق ترحيبًا به.
بدأ عريف الحفل بالحديث والترحيب بالضيف الكبير فقاطعه أحد الحضور مطلقًا هتافات رنانة تُبجِّل الضيف الكبير، فصفق له الجمهور! فاعترض أحدهم على مقاطعة عريف الحفل، فصفق له الجمهور! تابع عريف الحفل كلمته فقامت سيدة باطلاق زغرودة هزت أركان القاعة، فصفق لها الجمهور! وكما هو الحال خرج أحد المعارضين محتجًا على الزغرودة، فصفق له الجمهور لاعتراضه! وقام آخر محتجًا على الجمهور كيف يصفقون احتجاجًا على زغرودة، فصفق له الحضور أيضًا! وفي هذه الأثناء، صادف مرور سيارة تبيع
 ” الآيس كريم ” تصدر موسيقى، فصفق لها الحضور؟!!فاحتج أحدهم على التصفيق لفعاليةٍ خارج الحفل، فصفق له الحضور أيضًا!
وهكذا استمر الحفل بين تصفيق لمؤيد أو لمحتج.
وفي نهاية الحفل، قام الضيف الكبير وصفق للحضور وشكرهم على وعيهم وكرم استقبالهم!!!

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

هل انت مصاب بمتلازمة الواتساب؟

محمد العتيبي في أحد الأيام دعاني أحدهم للانضمام في مجموعة على الواتساب المهتمة بالثقافة والفكر-على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *