الرئيسية / HOME / مقالات / الباعث لها

الباعث لها

  • نجلاء علي الشهراني

هنالك قاعدة في التوحيد تقول: (أن الأصل والباعث للعبادة هو محبة الله تعالى).

فتساءلت حينها لم لا نقيس بناءً على هذه القاعدة كل ما هو محبب لنا، له مكانه الخاص أيسر صدورنا، فقلت: (هل الباعث للإبداع، الابتكار وحتى الاختراع هو محبة الشيء، الوظيفة والمادة؟)

فكانت الإجابة نعم وألف نعم بناءً على القاعدة التوحيدية التي يستحيل بطلانها أو إثبات خطئها من أي مخلوق كان، في الواقع إن الباعث للكتابة -مثلاً- هو حبها وشغفها فقط ليس لأي سبب كان فالكاتب، الرسام،والنحات …إلخ وجد نفسه فيها بين طيات الورق والأقلام وربما فرشاةٌ مزجها بالألوان فأحبها من قلبه.
فالقلب (أصدق دليل وبرهان).
دعني اطرح عليك سؤالاً قد تساءلت عنه لوهلة قبل ذلك! ما هو السر وراء إبداع بيكاسو وفان جوخ ؟ أو بالأحرى ما هو الدافع الذي جعل ألبرت أينشتاين ألمع علماء عصره وحتى الآن في الفيزياء؟ إن لجميعها الإجابة الواحدة (الحب) كلمة صغيرة لكنها تحمل في مدلولها الكثير من المعاني صعبة الفهم على معظمنا.
فبالرغم من صعوبة علم الفيزياء وإثبات صحة النظريات من عدمها والتحديات التي واجهته بدءًا من مجتمعه إلا أنه أثبت وجوده في هذا الكون الشاسع وخلد اسمه بين صفحات التاريخ وجعله منحوتًا خالدًا في ذاكرة كل من قرأ عنه أو علم بإحدى نظرياته المعقدة, حتى وصفوه بالجنون والاختلال العقلي لكنه لم يكترث لقول أحدهم غير أنه أحب ما عمل فأبدع فيه.
حسنًا دع عنك هؤلاء وخذ مثالًا من واقع حياتنا علك تصدق ما أقول, هل يتساوى من يدخل تخصص الطب -مثلا- برغبته الجامحة في أن يكون طبيباً مع من يدخله رغماً عنه فقط لأجل رغبة والده بأن يُقال ابنك الطبيب فلان الفلاني أو حتى لأجل مال زائل ومنصب.
أيتساوون في الإنجاز والإنتاج ودقة العمل والإخلاص؟

الإجابة لديك وحدك.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

سطام المستدام!

سطام الحافظ عندما يُذكر التطوع تُذكر الكثير من القيم، التطوير، المواطنه، العمل الجاد، وبالطبع العمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *