الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / “زكاة سلوى” تنفّذ عددا من البرامج والمساعدات للأيتام والمحتاجين والجرحى

“زكاة سلوى” تنفّذ عددا من البرامج والمساعدات للأيتام والمحتاجين والجرحى

إنماء – الكويت :

استكمالاً لدورها الإنساني الرائد الذي تقوم به تجاه شريحة الأيتام والأسر المستفيدة ودعم طلاب العلم وغيرها من أوجه الخير والإحسان التي تنفذها اللجنة على مدار العام قال مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية الخيرية/ محمد الهولي: بفضل الله وتوفيقه استطعنا في شهر الخير إيصال مساعدات أهل الخير للمستحقين في المملكة الأردنية الشقيقة والإشراف على توزيعها وتوثيقها ونشرها عبر شتى حسابات اللجنة.

وتابع الهولي: تم خلال الرحلة توزيع الكفالات لعدد 1382 يتم من الأيتام السوريين والأردنيين وتبلغ قيمة الكفالة 15 دينار كويتي، ونحرص على رعاية الأيتام وتعليمهم وتذليل الصعاب التي تقابلهم وزياراتهم، فاليتيم يحتاج بجانب الدعم المادي إلى الرعاية النفسية، ونقيم لهم المسابقات الثقافية والترويحية، ونلتقي مع أمهات الأيتام ونذكرهن بالفضل والثواب العظيم الذي اعده رب العزة لهن، وكذلك قدمنا مساعدات لأسر الأيتام استفاد منها 50 أسرة .

وأضاف: كما قمنا بزيارة المرضى والمصابين السوريين، وهناك شاهدنا عن كثب المعاناة الشديدة التي يعيشونها فمنهم من بترت ساقة وأخر يده وغيره فقد البصر ومنهم الذي أصيب بشلل تام اقعده عن الحركة وغيرها من الجراح التي تدمي القلوب، وانطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والاخلاقي نزور هؤلاء المرضى ونوزع عليهم المساعدات التي يجود بها أهل الكويت والتي استفاد منها أكثر من 60 أسرة سورية بواقع 100 دينار أردني للأسرة الواحدة.

مبينا أن الأسر السورية الفقيرة كان لها نصيباً مميزاُ من الرحلة حيث وزعنا عليهم المساعدات، وفي هذا الصدد نحن لا نقصر دورنا على المساعدات فقط، بل نحرص على تقديم الحلول الجذرية لعلاج الفقر من خلال توفير مصدر رزق كريم للأسرة ينقلها من العوز والحاجة إلى العطاء والإنتاج والتمكين ولدينا تجارب ناجحة لأسر أصبحت بفضل الله تعول أسر أخرى، فمن خلال خبرتنا الطويلة مهما قدمت من مساعدات ستنتهي وتظل الحاجة كبيرة، أما استثمار الطاقات المعطلة وادارة عجلة الإنتاج فهو الحل الأمثل.

وذكر الهولي أنه خلال هذه الزيارة الحافلة بالإنجازات تم تقديم عدد 1300 وجبة إفطار صائم للاجئين السوريين، وتمتاز وجباتنا بأنها تكون مشبعة وجيدة ونتعاقد مع الشركات المميزة ذات السمعة والتي تقدم خدمات تليق باسم الكويت الخيري العالمي، كما قمنا بتوزيع الطرود الغذائية للأسر الفقيرة وتضم الطرود أهم الاحتياجات الضرورية للمواد الغذائية واختتم الهولي بحثّ أهل الخير على دعم لجنة زكاة سلوى من خلال التواصل او زيارة مقر اللجنة.

عن فهد آل جبار

شاهد أيضاً

100 شاب يشاركون في الفرق التطوعية بالقصيم

  حسن ال ناحي – القصيم : تطلق الهيئة العامة للرياضة ممثلة بوكالة الشباب برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *