الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / رئيس التحرير الأستاذ رائد المالكي في ضيافة القراءة الجماعية

رئيس التحرير الأستاذ رائد المالكي في ضيافة القراءة الجماعية

بيان الخميّس – الأحساء 

استضاف حساب ( القراءة الجماعية ) بالتويتر يوم الخميس الماضِ ، الريادي المتألق ومؤسس ورئيس تحرير صحيفة إنماء التطوعية الأستاذ رائد محمدالمالكي .

اللقاء حمل في طياته الشيء الكثير، والكم الكبير والثرّي من المعلومات والخبرات التي في جعبة الأستاذ رائد، في بداية اللقاء تمّ توجيه سؤال إليه من خلال خبرته كمؤسس ورئيس صحيفة إنماء عن الاحتياجات التي تحتاجها الصحيفة والعوائق التي تواجهه الصحفيين في مسيرتهم الصحفية، فأجاب عن ذلك قائلاً: ما تحتاج إليه الصحافة أن يثق فيها القارئ وذلك بأن تعكس واقعنا الحقيقي وليس اظهار ما يخدم أجندتها فقط، فنحن في وقت يجب أن نوحد أقلامنا نحو رؤية نرغب بتحقيقها وعدو نرغب بدحره.وعن ما يعيق الصحفيين في عملهم فالأسباب كثيرة ومعلومة لديهم وسأتطرق لأبرز الأسباب حسب الممارسة: أولاًالفهم غير الكافي لموضوع التغطية ثانياً عدم الإلمام بدور المصدر أو تاريخه وأرشيفه، ثالثاً التعامل خارج حدود اللياقة مع المصدر، رابعاً التوقيت الخاطىء لطلب التصريح من المصدر.

وعبّر عن رأيه بالصحافة الورقية وهل سيأتي يوما وتفقد الصحافة الورقية فيها بريقها وتحلّ مكانها الصحافة الرقمية قائلاً: لا أعتقد ذلك فنحن لا زلنا نستخدم الراديو رغم أنه وسيلة إعلامية قديمة منذ عام 1906م وهو مستمر إلى الآن مع ظهور وسائل إعلامية أكثر ذكاءً وتطوراً، والمهم للبقاء هو عنصر التجديد ومواكبة رغبات الجمهور، ولعلنا سنشاهد انخفاضاً في عدد الصحف الورقية ولكن لن نشاهد اختفائها.

وقدّم في اللقاء نصيحته لمن كانت له رغبة في الخوض والعمل بالمجال الصحفي قائلاً: كفاءة الصحفي تقاس بمصادره، والمصادر تحتاج لبناء علاقات واسعة وقوية، وعلى الزميل المبتدئ في الصحافة أن يدرك بأن الصحفي هو هو ناقل (أمين) وليس بصانع للأخبار، بل ينقلها للجمهور، وفق ضوابط مهنية محددة.

ونظراً لخبرته ومسيرته الطويلة في التطوع تم توجيه الأسئلة التالية: ‏
– وبالنسبة للتطوع، هناك الكثير من المنظمات الربحية أصبحت تستغل جيل الشباب الشغوف بالعمل تحت مسمى التطوع، نصيحة تُقدمها لمن يُريد أن يتطوع كي ينتقي المكان المناسب؟. فأجاب عن ذلك : واقع مؤسف بالرغم من وجود حملات توعوية لمعالجة هذه الظاهرة، ولكن رغبة الشباب في استثمار وقتهم وطاقاتهم وخبراتهم وضعف الفرص التطوعية في المنظمات غير الربحية وسوء تعاملهم مع المتطوعين جعل لشركات تنظيم الفعاليات باب لاستغلال هؤولاء الشباب، ولابد من حلول تتبناها وزارة العمل والتنمية.
– ‏هل أنت مع أم ضد عبارة أن الطلب أكثر من العرض في المجال التطوعي؟ ولماذا؟
قال: اتفق مع هذه العبارة، واستغرب كيف ستعمل وزارة العمل والتنمية على رفع عدد المتطوعين لتصل بهم إلى مليون متطوع وفق رؤية السعودية 2030 وهي لا تستطيع توليد فرص تطوعية بسيطة عن طريق منظمات ⁧القطاع الثالث‬⁩ فالأمر يزداد تعقيداً مع زيادة عدد المتطوعين (العاطلين).

‏- في التطوع، هل تجد أنه من الأفضلية للشخص أن يجعل تطوعه متخصص في مجال واحد بحيث يكون أكثر علم وخبرة فيه من غيره، أم أنه ينوع في المشاركة بأقسام مختلفة من التطوع ومبادرته؟
قال : ليس هناك قاعدة ثابتة ورغبة الأشخاص وادراكهم بما يقومون به هو الفيصل، فمثلاً شخص يكره تخصصه أو وظيفته فيتطوع في مجال آخر يجد نفسه فيه ويعوض ما فقده، وآخر شغوف بتخصصه ومجاله الوظيفي فيتطوع في مجاله كزكاة علم أو لزيادة الخبرة والعلاقات، وثالث يتنوع في تطوعه لأن ليس له مسار ثابت.

– هل أساس نجاح المبادرة التطوعية قائم على تفردها في الفكرة؟ بمعنى أنه كل ماكانت فكرة الفريق أصيلة وتخدم فئة جديدة أو تقدم خدمة مميزة للمجتمع أدى ذلك لنجاحها؟
‏⁦أجاب: ⁩الفكرة قد تكون ذكية ولكن قد تفشل في التنفيذ لعدة أسباب: تحديد مستهدف خاطئ، فريق غير متجانس (صراعات داخلية)، خبرة الفريق أقل من قدرته على التنفيذ، أهداف المبادرة غير قابلة للقياس، خطة تشغيلية غير واضحة، ميزانية غير دقيقة (ولنجاح المبادرة نعكس النقاط السابقة).

وفي نهاية اللقاء تم فتح المجال للمتابعين لطرح أسئلتهم ، فكان أول سؤال تم طرحه هو : ماذا تزرع الصحافة في الإنسان من خصال؟ فأجاب: البحث عن الحقيقة دائماً .
‏⁦‪وتم الإستفسار من أحد المتابعات عن الطريقة الأيسر للوصول إلى صحيفة إنماء بغرض تغطية نشاط تطوعي وإن كان هناك إجراءات معينة ، وهل لدى الصحيفة قاعدة بيانات تسهل الوصول للفرق التطوعية لنشر منجزاتهم ، فردّ على ذلك أن بإمكانها التواصل مع الصحيفة في حسابها على تويتر وسوف يتم الرد عليها فوراً ، أما عن تكوين قاعدة بيانات أمر ليس بالسهل في ظل ظهور واختفاء فرق تطوعية بشكل عاجل وعدم استمراريتها.

عن بيان الخميّس

شاهد أيضاً

جمعية ارتقاء تخدم المجتمع بصيانة الحاسب الآلي

عبدالله العمري-الرياض: سلطت صحفية إنماء مؤخراً الضوء على جمعية ارتقاء و التي تعتبر فريدة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *