الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / حكايتاً في التفاؤل والعزيمة والأصرار

حكايتاً في التفاؤل والعزيمة والأصرار

أميره الزهراني –  حائل:

 

لم يتُرك مجالاً للخيبات ولا للإنكسارات حكايتة بسطر، بطوله في التفاؤل والعزم، أثبت ان الظروف ليست عائقاً لمن يشاء صُنعها او تحديها،  عندما نصل للطموح و النجاح، عندما يكون للتفاؤل قصصاً متنوعة فإننا نتحدث عن المُلهم وصاحب لقب ” اليتيم القوي ” محمد عثمان .

نجح في تقديم الرسائل التي أصبح لها أثراً كبير وصاحب العبارات : كُن متفائلاً، ملهماً، مبتسماً، شاب بسيط يمتلك طموحاً قوياُ تغلب على ظروفه بقوته وأخلاقه، يحمل في قلبه قضية كسر فيها حاجز الصمت وانطلق، هاهو ” محمد عثمان ” أصبح صاحب ظهور قوي جداََ وهو الأن يسير نحو النجاح .

مُقدم ومذيع واخصائي إجتماعي، حيث ذكر في احدى مواقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” تغريده له، فقال ” حينما كنت أتلقى الرعاية في دار الايتام كُنت أشاهد القصور الواضح في دور المختص الإجتماعي، فققرت حينها أن ادرس الخدمة الإجتماعية، وبفضل الله أنجزت واليوم أنا زميل مهنه وعمل لمُعظم من أشرف عليّ، ينهلون منّي ويأخذوا الأستشارة، أشعر تماماً بحلو المذاق للعزيمة والإصرار” ، وذكر أيضاً : في الوقت الذي يتحقق منه حُلم يولد حلمُ أخر، هذا هو حال الطامحين لايتوقفون ابداً لثقتهم بربهم ثم بما يملكون .

صدر له أول كليب من نوعه موجه للأيتام مجهولي الأبوين بعنوان هذا ” طريقي “، كما حقق احدى أمنياته بأن يكون صوته مسموعاً بدعاء السفر بإحدى شركات الطيران السعودي، ولديه المزيد من الأمنيات ليحققها فقد قطع تذكرة العبور لمدينة الأمنيات ليستقر بجناح النجاح .

عن أميرة الزهراني

شاهد أيضاً

“فن بريشة شرقية” يلون مطار الملك فهد بالدمام

إنماء – واس : نظمت شركة مطارات الدمام “داكو”، معرضاً تشكيليا بعنوان “فن بريشة شرقية” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *