الرئيسية / HOME / مقالات / بدون كلافة

بدون كلافة

  • رحمه الحربي

وسم شارك فيه الجميع للدعوة إلى نبذ التكلف، وتعزيز نمط الحياة البسيطة في المجتمع، أثر ما هو واقع من مبالغات اجتماعية في أبسط اللقاءات الأسرية والمناسبات.
وهذه المبالغات ” التكلف ” نتيجة ضعف الوعي والثقافة، وأخذ الأمور على غير حقيقتها، ومجاراة للناس، والمنافسة فيما بينهم.

وفي الحقيقة الدعوة إلى البساطة وعدم التكلف، دعوة إلى السعادة والجمال ، دعوة إلى الصدق والمحبة، دعوة إلى الإيجابية، دعوة لإعطاء الأمور قدرها وحقها، إنها دعوة للحياة، ، ولهذا السبب قيل:
“الحياة ليست معقدة، نحن المعقدون. الحياة بسيطة ، والشيء البسيط هو الشيء الصحيح”.
التكلف لن يجعل الحب أكبر ولن يقوي التواصل، ولن يدعم الترابط.
وعن عمر -رضي الله عنه- قال: (نُهِينَا عَنِ التَّكَلُّفِ) رواه البخاري.
أعظم الخلق النبي -صلى الله عليه وسلم- كان بسيطاً في كل أموره، وفي كل أحواله، لم ينقل عنه -صلى الله عليه وسلم- تكلفاً بل عرف بالتبسط والتواضع وحب المساكين .
يمكننا أن ننتمي لها ونكون من فريقها إذا أدركنا خيرها “ البساطة “.
نقل عن الشيخ صالح عبدالرحمن الحصين -رحمه الله- أنه كان في مهمة رسمية في الفلبين فذهب ونام في المسجد، إنسان بسيط.
وكان -رحمه الله- يحرص أن يدعو في المناسبات الرسمية وغير الرسمية المغرومين والجاليات البسيطة، وذات مرة كنت أفكر لماذا لا ندعو لحفلات الأفراح والمناسبات بنات دار الأيتام، أو دار الرعاية، أو دار كبار السن؟!
فنسمح لهم بلحظات الفرح والمشاركة وندخل السرور عليهم، فهو سيكون عليهم جديداً هذا الاحتفال، لهذا سيكون الأثر كبيراً جداً، فيما لو اكتفينا بدعوة عامة الناس.
ومن شدة التكلف والأهتمام بالمظاهر غابت قيم إنسانية عظيمة وطمست ملامح من الجمال كثيرة، فقدت الحياة شيئاً من اسمها.
أطلق الوسم عضو مجلس الشورى (كوثر الأربش) وقائلة :
“أحاول في هذا الهاشتاق أن نستعيد جمال الحياة البسيطة، التي تكون فيها البسمة والترحيب أغلى من قيمة الولائم ، أحاول أن أكرس قيمة الإنسان مقابل قيمة ملابسه وطعامه و أثاث بيته”.

الحياة أجمل وأمتع وأصدق بدون كُلفة.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

5 قضايا يتفق عليها النخبة المثقفة في أزمة التعليم

عيسى وصل لعل اليومي العالمي للمعلم الذي يوافق 5 اكتوبر أثار قريحتي الكتابية ووجدت فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *